موسكو تعلن رسميا أن صاروخا أوكرانيا أسقط الطائرة الروسية   
الجمعة 1422/7/25 هـ - الموافق 12/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدير عام شركة الخطوط الجوية الروسية سيبر
يعرض كرسيا تالفا من حطام الطائرة (أرشيف)
أعلنت مصادر روسية وأوكرانية أن طائرة الركاب الروسية التي سقطت الأسبوع الماضي في البحر الأسود أصيبت بصاروخ أوكراني. وكان الحادث قد أدى إلى مقتل 78 شخصا -غالبيتهم من الإسرائيليين- في حادث الطائرة التي كانت تقوم برحلة بين تل أبيب ونوفوسيبيرسك في سيبيريا.

وفي تصريحات أوردتها وكالة أنباء إنترفاكس الروسية قال رئيس مجلس الأمن القومي الروسي فلاديمير روشايلو إن كارثة الطائرة الروسية التي سقطت في الرابع من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري نجمت عن إصابتها بصاروخ. وأكد المسؤول الروسي أن لجنة التحقيق ستواصل فحص حطام الطائرة وبقايا الصاروخ التي تم العثور عليها لتحديد نوعه ومساره الأصلي قبل تفجيره للطائرة.

من جهته قال الأمين العام لمجلس الأمن القومي الأوكراني إيفين مارتشوك في تصريح لوكالة أنباء إنترفاكس الروسية إن "إطلاق صاروخ إس 200 عرضا خلال مناورات للمضادات الجوية الأوكرانية قد يكون وراء الكارثة".

وكانت تحقيقات أولية قد أشارت إلى أن طائرة توبوليف Tu-154 الروسية قد تحطمت بسبب انفجار حدث على متنها، ورجحت أن يكون سبب الانفجار عملا إرهابيا. بيد أن خبراء لجنة التحقيق المشتركة بعد فحص الجثث وحطام الطائرة ومشاهدة صور الأقمار الصناعية الأميركية قالوا إنهم عثروا على ما يعتقد أنها أجزاء صاروخ وسط حطام الطائرة التي انفجرت فوق البحر الأسود.

وقال أحد أعضاء لجنة التحقيق إنه عثر على شظايا صاروخ إس 200 في 15 جثة وفي حطام الطائرة. وكانت أوكرانيا قد نفت عدة مرات أي مسؤولية لها عن حادث تحطم الطائرة التابعة لشركة سيبير الروسية أثناء رحلة بين تل أبيب ونوفوسيبرسك بسيبيريا الخميس الماضي، رغم الدلائل القوية التي أشارت إلى أنها أصيبت بصاروخ من طراز إس 200 انطلق عن طريق الخطأ من قاعدة أوكرانية.

ولكن الرئيس الأوكراني ليونيد كوتشما أعلن الأربعاء الماضي أنه سيقبل أي نتيجة تتوصل إليها لجنة التحقيق المشتركة المكلفة بالبحث عن أسباب تحطم الطائرة. وذكر كوتشما في مؤتمر صحفي أنه لا يستبعد من الناحية النظرية أن يكون صاروخ أوكراني أصاب الطائرة بغير قصد، وأعرب عن أمله في أن لا يسيء الحادث إلى سمعة بلاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة