حكم بإعدام تسارناييف المتهم بتنفيذ هجوم بوسطن   
السبت 1436/7/27 هـ - الموافق 16/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:42 (مكة المكرمة)، 3:42 (غرينتش)

أصدرت هيئة محلفين بالولايات المتحدة حكما بالإعدام على جوهر تسارناييف المتهم بالمشاركة في تنفيذ تفجيرات ماراثون بوسطن عام 2013، التي أدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

وبعد مداولات استمرت أكثر من 14 ساعة، قررت هيئة المحلفين إعدام تسارناييف (21 عاما) بالحقنة المميتة بدلا من خيارها الوحيد الآخر وهو السجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج عنه.

وكان المطلوب أن تقرر هيئة المحلفين بالإجماع حكم الإعدام. وقد اتفقت الهيئة بالإجماع على ستة من أصل 17 اتهاما تصل عقوبتها إلى الإعدام.

وكان محامو تسارناييف قد أقروا بمشاركته في التفجيرات، لكنهم دفعوا بأن شقيقه الأكبر تيمورلنك، الذي شاركه في التنفيذ وقتل برصاص الشرطة هو من أجبره على ذلك.

وكانت هيئة المحلفين قد خلصت الشهر الماضي إلى أن تسارناييف (الشيشاني الأصل) مذنب بوضع قنبلتين بدائيتين عند خط نهاية ماراثون بوسطن في 15 أبريل/نيسان 2013، وإطلاق النار على شرطي مما أودى بحياته.

وكان ذلك الهجوم الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة نحو 250 آخرين، هو أكبر هجوم على الأراضي الأميركية منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

ومن المنتظر أن يحكم قاضي المحكمة رسميا على تسارناييف بالإعدام في جلسة لم يحدد موعدها خلال الأشهر القليلة المقبلة، ومن المرجح أن يطعن محامو الدفاع في الحكم.

وتعقيبا على الحكم، قالت وزيرة العدل الأميركية لوريتا لينش في بيان إن الإعدام "عقوبة ملائمة لهذه الجريمة النكراء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة