مسؤول كوري شمالي يصل اليابان لحضور مؤتمر أمني   
الجمعة 1427/3/9 هـ - الموافق 7/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:27 (مكة المكرمة)، 11:27 (غرينتش)

كاي جوان أعرب عن أمله في عقد لقاءات مع المسؤولين الأميركيين على هامش المؤتمر (الفرنسية)
وصل كبير المفاوضين في كوريا الشمالية كيم كاي جوان إلى طوكيو لحضور مؤتمر أمني يشارك فيه ممثلو الدول الأخرى المنضوية في المفاوضات السداسية بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي.

وأعرب كاي جوان عن أمله في عقد لقاءات مع المسؤولين اليابانيين والأميركيين على هامش هذا المؤتمر المقرر انطلاقه في العاشر من الشهر الجاري لبحث استئناف هذه المفاوضات.

من جهته قال متحدث باسم الحكومة اليابانية إن هناك إمكانية لعقد مثل هذه اللقاءات إذا سنحت الفرصة لذلك، في وقت عبر فيه رئيس الوزراء الياباني جونشيرو كويزومي عن أمله أن يسهم المؤتمر في إحراز تقدم في الملف النووي الكوري الشمالي.

ووصف بعض المراقبين هذا المؤتمر بأنه تجمع فعلي للمفاوضات السداسية، ولكن وزير الخارجية الياباني تارو أسو قلل من أهمية هذا التقييم، وقال للصحفيين إن مجرد وجود كل المشاركين لا يعني أن المؤتمر سيصبح فجأة محادثات سداسية رسمية.

واتفقت الأطراف المشاركة في هذه المحادثات وهي الكوريتان والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا بشكل مبدئي في سبتمبر/أيلول الماضي على أن تنهي بيونغ يانغ كل برامجها النووية مقابل الحصول على مساعدات وتحسين العلاقات الدبلوماسية.

ولكن الجلسة الأخيرة التي عقدت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي انتهت دون إحراز تقدم، وقالت كوريا الشمالية إنه سيكون من المستحيل العودة إلى المحادثات في الوقت الذي تقوم فيه واشنطن بتحركات ضدها بسبب مزاعم عن عمليات تزييف وتهريب مخدرات وغسيل أموال.

مباحثات ثنائية
وفي السياق نفسه قال مسؤول كوري جنوبي إن الكوريتين اتفقتا على عقد مباحثات على مستوى وزاري في وقت لاحق من هذا الشهر في بيونغ يانغ.

وقال المسؤول في وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية إن موضوع المباحثات بين الكوريتين التي سوف تجرى في الفترة من 21 إلى 24 من أبريل نيسان لم يتحدد بعد.

وكانت هذه الاجتماعات مقررة الشهر الماضي، لكنها أجلت بسبب غضب الكوريين الشماليين من مناورات عسكرية مشتركة بين واشنطن وسول أجريت آنذاك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة