الكشف عن خطة الجهاد لاغتيال عباس   
الاثنين 1427/4/16 هـ - الموافق 15/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:52 (مكة المكرمة)، 11:52 (غرينتش)

حاولت الصحف الإسرائيلية اليوم الاثنين أن تبرز ما يعصف بالجبهة الداخلية للسلطة الفلسطينية من مشاكل على رأسها الكشف عن عزم الجهاد الإسلامي على اغتيال عباس، وتعرض الصحفيين للتهديد، كما تناولت ردود فعل حماس على الهجمات الإسرائيلية على جنين.

"
الأجهزة الأمنية الفلسطينية حصلت في الآونة الأخيرة على معلومات إخبارية تنطوي على خطط لحركة الجهاد الإسلامي ترمي إلى اغتيال عباس
"
هآرتس
اغتيال عباس
قالت صحيفة هآرتس إن الأجهزة الأمنية الفلسطينية حصلت في الآونة الأخيرة على معلومات إخبارية تنطوي على خطط لحركة الجهاد الإسلامي ترمي إلى اغتيال الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقالت الصحيفة إن مصادر مقربة من عباس أبلغت المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين بهذه القضية أثناء اللقاءات التي تتم بين الطرفين، مشيرة إلى أن هذه المصادر أكدت أن عناصر الجهاد يخططون لاغتيال عباس باستخدام سيارة مفخخة.

وأوضحت أن ثمة تقارير عدة تم الكشف عنها منذ اعتلاء عباس السلطة تشير إلى أن الجماعات "الإرهابية" عازمة على التخلص منه، رغم نفي تلك الجماعات هذه المزاعم.

ويرى مسؤولون في السلطة الفلسطينية أن رغبة عباس في وضع جهاز الأمن الوطني تحت سيطرته نابعة من دوافع شخصية وعلى رأسها خشيته على سلامته.

تهديد الصحفيين
قالت صحيفة جيروزاليم بوست إن الصحفيين الفلسطينيين يتعرضون لموجة من التهديدات ازدادت حدتها في الأسابيع الأخيرة، مما دفع البعض منهم إلى التواري عن الأنظار.

وتابعت أن التهديدات تتزامن مع تنامي التوتر بين حركتي حماس وفتح والصدامات المسلحة التي نشبت في الفترة الأخيرة في قطاع غزة.

ونسبت الصحيفة إلى نقابة الصحفيين الفلسطينية قولها مطلع هذا الشهر إن سبعة فلسطينيين ينتمون إلى فتح تلقوا تهديدات عبر الرسائل الإلكترونية أو الفاكس أو بالهاتف وكلها جاءت باسم حماس- بإيذائهم أو قتلهم بسبب تغطيتهم الصحفية.

وقال بعض الصحفيين للصحيفة إنهم أخذوا التهديدات الأخيرة على محمل الجد ودعوا قوات الأمن الفلسطينية إلى حمايتهم.

ونقلت عن أحدهم قوله "تلقينا تهديدات بالقتل بشكل يومي على مدى الشهر الماضي" مضيفا أن "تلك التهديدات كانت تأتي من كلا الطرفين، حماس وفتح".

وأشارت الصحيفة إلى أن ضباطا في الأمن الفلسطيني انهالوا على مصور تلفزيون فلسطين يدعى بسام عبد الله بالضرب لتغطيته للمناوشات التي جرت بين الشرطة والمسلحين الذين أحدثوا تخريبا في المزارع جنوب غزة.

ونسبت جيروزاليم بوست إلى مجلة دنيا الوطن التي تتخذ من غزة مقرا لها قولها إنها تلقت رسالة تهديد من جماعة موالية لحماس، تقول "قريبا سندمر موقعكم الإلكتروني" مضيفة "لقد حذرناكم من نشر أكاذيب على موقعكم، وسنضرب بيد من حديد ضد كل من يشوه سمعة مناضلينا".

بيرتس مجرم
"
على العالم أن يتدخل لوقف هذه المجزرة بدلا من وقف تحويل المساعدات للشعب الفلسطيني
"
المصري/يديعوت أحرونوت
قال ممثل حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني مشير المصري لصحيفة يديعوت أحرونوت إن وزير الدفاع عمير بيرتس حاله حال سلفه يثبت أنه مجرم وإرهابي.

ووصف المصري الهجوم الذي تنفذه إسرائيل في جنين هذه الأيام بأنه جريمة حرب، مضيفا أن "على العالم أن يتدخل لوقف هذه المجزرة بدلا من وقف تحويل المساعدات للشعب الفلسطيني".

وقال المصري إن سياسة بيرتس لم تكن مفاجئة لنا، مضيفا "أننا رأينا من سبقوه ممن تحدثوا باعتدال عندما كانوا في موقع المعارضة، ثم تحولوا إلى قتلة وإرهابيين لدى حصولهم على السلطة".

ومن جانبه قال زعيم حركة الجهاد الشيخ خالد البطش إن بيرتس سيتحمل مسؤولية سياساته وما يترتب عليها من استهداف المدنيين الإسرائيليين ضمن هجمات انتقامية ستنفذها المقاومة ردا على جريمة جنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة