شركة طيران كندية تحظر سفر سلمان رشدي على رحلاتها   
الثلاثاء 5/1/1423 هـ - الموافق 19/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سلمان رشدي

قالت متحدثة باسم شركة إير كندا للطيران التي تفرض حظرا منذ سبتمبر/أيلول الماضي على سفر الكاتب والروائي الهندي الأصل البريطاني الجنسية سلمان رشدي على رحلاتها إن الشركة لم تقرر بعد إذا كانت سترفع هذا الحظر عن رشدي أم لا.

وقالت المتحدثة لورا كوك إن الشركة وهي أكبر شركة طيران في كندا فرضت الحظر على رشدي الذي يواجه تهديدا بالموت منذ سنوات لإساءته للإسلام خشية أن تؤدي الإجراءات الأمنية التي طالبت الولايات المتحدة بالجانب الأكبر منها لحماية الكاتب البريطاني إلى إزعاج المسافرين الآخرين.

وقد أخبرت الشركة رشدي في خطاب قدمته إلى مساعديه بأن نظام الحجز الذي تعمل به يتضمن أمرا بعدم السماح لرشدي بالسفر على متن أي من طائراتها في أي مكان في العالم. وأوضحت كوك أن الحظر جاء استجابة لتوجيه أصدرته إدارة الطيران المدني الأميركي طالب جميع شركات الطيران التي تطير إلى الولايات المتحدة بتبني إجراءات أمنية محددة عندما يكون رشدي على متن أي منها.

وقالت الشركة إن "تنفيذ هذه الإجراءات كان سيسبب اضطرابا كبيرا في عملياتنا وإزعاجا للركاب الآخرين على متن رحلاتنا، ومن ثم اخترنا ألا نسمح للسيد رشدي بالطيران على متن رحلات إير كندا إذا طلب السفر بواسطتها". ورفضت كوك كشف النقاب عن ماهية تلك الإجراءات الأمنية.

وكان زعيم الثورة الإسلامية الإيرانية آيه الله الخميني أصدر فتوى عام 1989 بإهدار دم رشدي عقب نشر روايته آيات شيطانية (The Satanic Verses) وأرغمت الفتوى الكاتب على الاختباء لسنوات في ظل إجراءات أمن مشددة.

وقد تبرأت حكومة الرئيس الإيراني محمد خاتمي عام 1998 من فتوى إهدار دم رشدي لتحسم بذلك النزاع بين بريطانيا وإيران مما سمح لرشدي بالظهور بشكل أكبر على الملأ. وفي الشهر الماضي ذكرت مؤسسة شهداء الثورة الإيرانية لصحيفة إيرانية أن الفتوى ضد رشدي قائمة ولا يمكن إلغاؤها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة