تايوان تختبر بنجاح إطلاق صواريخ باتريوت   
الأربعاء 29/3/1422 هـ - الموافق 20/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إطلاق صاروخ باتريوت ضمن تجربة تايوان
أجرى الجيش التايواني تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ باتريوت الأميركي الصنع في أول اختبار للنظام الدفاعي، وفي محاولة لتعزيز القوة الدفاعية للقوات المسلحة في مواجهة التهديدات الصينية.

وقال مسؤول عسكري شارك في الاختبارات إن الصواريخ الثلاثة التي أطلقت من قاعدة في مقاطعة بنغتونغ جنوبي الجزيرة أصابت صاروخا وطائرة. لكن وكالة أسوشيتد برس نقلت عن مسؤول في وزارة الدفاع لم تسمه أن عملية إطلاق صاروخ واحد تم بنجاح، في حين فشل صاروخان آخران في إصابة أهدافهما الوهمية.

وبثت محطات التلفزيون لقطات يظهر فيها دخان صاروخ باتريوت والصاروخ الذي انطلق لاعتراضه.

وتزامن توقيت إجراء التدريب مع إجراء الصين مناورات عسكرية في جزيرة قريبة. وقال مسؤولون عسكريون ومحللون تايوانيون إن تجربة الإطلاق جرى الإعداد لها منذ فترة طويلة وإن تزامن التوقيت كان مجرد مصادفة.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع في تايوان إن مثل هذه التجارب أنشطة معتادة، كما أن المناورات التي تجريها الصين على الجزيرة المقابلة لتايوان أمر روتيني وليس لها أبعاد أخرى.

جنديان في قوات تايوان الخاصة أثناء تدريبات عسكرية (أرشيف)
يذكر أن تايوان تمتلك 200
صاروخ محدث من طراز باتريوت المضاد للصواريخ. وحدثت صواريخ باتريوت بعد أن اكتسبت سمعة سيئة عام 1991 في حرب الخليج الثانية لعدم مقدرتها على إصابة أهدافها.

وأكدت الصين على لسان متحدثة باسم وزارة الخارجية في تعليق لها على تجربة إطلاق الصواريخ التايوانية، معارضة بكين بيع الدول الأجنبية أسلحة متقدمة إلى الجزيرة التي تعتبرها الصين إقليما منشقا.

وتتخوف تايوان حاليا من الصواريخ التي تم نصبها على الجانب الصيني، وتحاول حيازة أسلحة متقدمة لمواجهتها. وتعتبر الصين تايوان جزيرة صينية متمردة يجب إعادة توحيدها مع البر الصيني حتى لو استدعى الأمر استخدام القوة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة