نغيسو في الطليعة بانتخابات الكونغو برازافيل   
الأربعاء 1422/12/29 هـ - الموافق 13/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دينيس ساسو نغيسو
أعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية في جمهورية الكونغو برازافيل أن الرئيس المنتهية ولايته الجنرال دينيس ساسو نغيسو يتقدم على منافسيه في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الماضي بعد فرز 80 %من أصوات الناخبين.

وقالت اللجنة إن ساسو نغيسو فاز في المناطق الأكثر كثافة بالسكان في وسط وشمال الكونغو بحصوله على 92% من أصوات الناخبين، موضحة أن نسبة المشاركة في التصويت بلغت نحو 74%. من جهته قال وزير الداخلية الجنرال بيير أوبا إن النتائج النهائية ستعلن رسميا في وقت لاحق من مساء اليوم.

وتقول الحكومة الكونغولية إن هذه الانتخابات تشكل خطوة نحو إعادة الديمقراطية إلى المستعمرة الفرنسية السابقة، لكن المعارضة تقول إن الانتخابات تهدف إلى إضفاء الشرعية على حكومة انتزعت الحكم بالقوة.

يشار إلى أن مرشح المعارضة رئيس الوزراء السابق أندريه ميلونغو أعلن انسحابه من الانتخابات الرئاسية السبت الماضي بعد أن اتهم الحكومة بالتحضير لعملية وضع اليد على هذه الانتخابات. كما طلب من أنصاره عدم التوجه إلى صناديق الاقتراع لأن شروط عملية انتخابية شفافة ونزيهة غير متوفرة, آخذا على الحكومة عدم استجابتها لمطالب المعارضة في هذا الشأن. وقد مهد انسحاب ميلونغو الطريق أمام الرئيس نغيسو للفوز بالانتخابات الرئاسية لأن المنافسين الستة المتبقين لا يتمتعون بأي نفوذ سياسي كبير في البلاد.

ومن المنتظر أن يحكم الرئيس ساسو لفترة رئاسية أخرى من سبع سنوات تمكنه من إحكام قبضته على السلطة. وقد وصل ساسو إلى الحكم بانقلاب عسكري عام 1979 وقام بإضعاف روابطه مع الكتلة السوفياتية السابقة ليتحول إلى الغرب. وخرج من الحكم في الانتخابات الرئاسية عام 1992 ليعود إليه مع اندلاع الحرب عام 1997 وبتأييد من القوات الأنغولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة