جنرال أميركي يستبعد تقليص قواتهم في الأنبار   
الاثنين 1427/5/29 هـ - الموافق 26/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:40 (مكة المكرمة)، 9:40 (غرينتش)

جنرال أميركي: لا أتوقع خفض القوات في الانبار(الفرنسية/أرشيف)
نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية اليوم الاثنين عن جنرال أميركي ترجيحه عدم خفض القوات الأميركية كجزء من خطة تقليص الأعداد في العراق بحلول نهاية عام 2007- في المناطق الغربية من العراق التي تعتبر أكثر الأماكن خطورة.

وقال الجنرال جون ساتلر المراقب لقوات مشاة البحرية في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى "لا أتوقع إجراء أي خفض للقوات الأميركية في مدينة الأنبار العام القادم"، لما تشهده تلك المنطقة من نشاط مستمر.

وأضاف  في حديث هاتفي مع الصحيفة أن "الأنبار ستكون آخر الأقاليم التي ستنعم بالاستقرار".

وقالت الصحيفة إن المهام الأمنية إلى جانب بناء المؤسسات السياسية والاقتصادية الجديدة في الأنبار تراجعت عن الأقاليم الأخرى، لذلك فإن المسؤولين الأميركيين يعزفون عن خفض القوات هناك، مشيرة إلى أن القوات تتضمن 19 ألفا من قوات المارينز وخمسة آلاف من الجنود.

ووفقا لمعلومات مصنفة من وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) فإن الولايات المتحدة ستبقى مسؤولة عن العاصمة العراقية والمناطق الغربية حتى نهاية عام 2007.

وأشار ساتلر إلى أن قوات الأمن العراقية المدرية المؤلفة من عشرة آلاف جندي قد تصل إلى الضعف في الأنبار بحلول نهاية العام القادم.

وقالت الصحيفة إن التفاصيل الجديدة التي تتعلق بخطط خفض القوات الأميركية جاءت بعد حملة للديمقراطيين استمرت أسبوعين تهدف إلى رسم حلول بأيد ديمقراطية بالكونغرس تدعو لتحديد مواعيد ثابتة للانسحاب من العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة