موقع إنترنت لتشجيع اليابانيين على الزواج   
الجمعة 1425/10/14 هـ - الموافق 26/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:05 (مكة المكرمة)، 18:05 (غرينتش)
يأمل موقع للمواعدة على الإنترنت في رواج خدمته الجديدة في اليابان مستفيدا من الحديث عن زواج ابنة إمبراطور اليابان من رجل من عامة الشعب العام المقبل.
 
ويبدأ موقع "match.com" الذي يقدم خدماته في 32 دولة ولديه 15 مليون مشترك فعلي في تقديم حل افتراضي للإحجام عن الزواج في المجتمع الذي يمثل ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
 
وقال مدير العمليات في الموقع جو كوهين أثناء زيارته لطوكيو للإطلاق الرسمي للموقع في اليابان إن 80% من مشتركي الموقع أكدوا أنهم يبحثون عن علاقة جادة أو زواج ويرغبون في العثور على الشخص المناسب مما "يجعل الأمر صعبا".
 
وأشار كوهين إلى أن أكثر من 400 ألف عضو معظمهم في العشرينات والثلاثينات من العمر سجلوا أنفسهم في الخدمة اليابانية لقاء مبلغ شهري يبلغ 3200 ين (30 دولار) ليتمكنوا من الاتصال بشركاء في علاقة حب.
 
وتوقع كوهين أن تزداد قيمة إجمالي عائدات خدمة الباحثين عن شريك على الإنترنت إلى 200 مليون دولار خلال أربع سنوات.
 
ورغم توفر طريقة "أومياي" التقليدية للزواج في اليابان وتعني التقدم لشريك الحياة، فإن الكثير من اليابانيين يفضلون الحياة بين عائلاتهم وفي بناء مستقبلهم المهني الأمر الذي أدى إلى ثبات معدل الزواج في البلاد ورفع متوسط سن الزواج إلى 30 عاما بين الرجال وأكثر من 27 عاما بين النساء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة