محكمة دانماركية تبرئ مواطنا من تهم بالإرهاب   
الأربعاء 1429/11/22 هـ - الموافق 19/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:46 (مكة المكرمة)، 23:46 (غرينتش)

الادعاء الدانماركي لم يثبت تورط المتهم في التحريض على خطف جنود دانماركيين بأفغانستان (الفرنسية-أرشيف) 
برأت محكمة دانماركية الثلاثاء مواطنا مشتبها فيه بالتحريض على خطف جنود دانماركيين في أفغانستان بهدف تحرير صديقين له أدينا بتهم تتعلق بالإرهاب.

وقضت محكمة فريدريكسبورج بإطلاق سراح المتهم (23 عاما) الذي لم يذكر اسمه نظرا لعدم كفاية الأدلة أو متانتها.

وذكرت وسائل الإعلام الدانماركية أن قرار المحكمة لم يكن جماعيا حيث صوتت هيئة المحلفين المكونة من ستة أعضاء بالإضافة إلى واحد من ثلاثة قضاة ببراءة المشتبه فيه بينما أراد القاضيان الآخران إدانته.

وبنى الادعاء اتهاماته على مراقبة المخابرات الدانماركية -قبل عام مضى- دردشة عبر الإنترنت دارت بين الرجل وصديق في تركيا واشتبهت في أنهما ناقشا خلالها كيفية الاتصال بخلايا من القاعدة لاختطاف جنود دانماركيين في أفغانستان لمبادلتهما بصديقيه المعتقلين.

ودفع المتهم ببراءته من التهمة الموجهة له منذ اعتقاله قبل نحو عام في العاصمة كوبنهاغن.

ودافع مدير المخابرات الدانماركية في بيان عن عملية اعتقال المشتبه فيه البالغ من العمر 23 عاما، مشيرا إلى أن الشبهات كانت من الخطورة بما يكفي أمام ممثلي الادعاء لتوجيه اتهامات له.

وكانت محكمة فريدركسبرج أدانت صديقي الرجل الشهر الماضي وحكمت عليهما بالسجن لإدانتهما بالتخطيط لهجوم "إرهابي" وتصنيع متفجرات.
 
وكان الرجلان وأحدهما دانماركي والآخر أفغاني قد اعتقلا في سبتمبر/أيلول 2007 وحكم عليهما بالسجن لمدة 12 عاما وسبعة أعوام على الترتيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة