الدبابات الإسرائيلية تتوغل في مخيم المغازي بغزة   
الأربعاء 1423/12/4 هـ - الموافق 5/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال فلسطينيون يفرون من دبابة إسرائيلية متمركزة في مدينة الخليل

اجتاحت قوات مشاة إسرائيلية تدعمها نحو 12 دبابة ومروحيات عسكرية مخيم المغازي للاجئين في وسط قطاع غزة فجر اليوم الأربعاء، ودمرت منزلا لأحد رجال المقاومة الفلسطينية.

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن مسلحين فلسطينيين تصدوا لعملية الاقتحام وتبادلوا إطلاق النار مع الجنود الإسرائيليين، وقال فلسطينيون إن مدنيا في الثانية والستين من عمره أصيب بجروح بينما كان يراقب عملية الاجتياح من نافذة منزله.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن قوات الاحتلال الغازية نسفت بالديناميت منزلا من طابقين تملكه عائلة الشهيد بهاء سعيد وهو من ناشطي حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بزعامة الرئيس ياسر عرفات، وإنها تبحث عن منازل أخرى لتدميرها.

وكان سعيد قتل اثنين من الإسرائيليين في هجوم على مستوطنة كفار داروم في قطاع غزة عقب بدء الانتفاضة الفلسطينية في سبتمبر/أيلول عام 2000 قبل أن يستشهد بالرصاص أثناء الهجوم على المستوطنة. واعترف متحدث باسم قوات الاحتلال بالعملية التي قال إنها روتينية.

كما توغلت قوات الاحتلال في مدينة دير البلح المجاورة في أعقاب إصابة إسرائيلي بجروح خطيرة أمس الثلاثاء في هجوم مسلح شنته إحدى الخلايا المسلحة التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقد دمرت قوات الاحتلال أربعة منازل فلسطينية في المدينة إضافة إلى تجريف عشرة دونمات على الأقل مزروعة بأشجار الزيتون والنخيل، قبل أن تنسحب في وقت لاحق.

فلسطينيون يشيعون أحد شهدائهم في خان يونس أمس
وفي حادثة أخرى أطلق جنود الاحتلال النار على سيارة مدنية تقل ثلاثة فلسطينيين قرب خان يونس جنوبي غزة مما أسفر عن إصابة أحدهم بجروح خطيرة في رأسه واعتقال الشخصين الآخرين، في حين أخلي سراح الجريح.

وأعلنت إسرائيل أمس الثلاثاء أن جهاز مخابراتها للأمن الداخلي المعروف باسم (الشين بيت) اعتقل جميع الأفراد العشرة في خلية مسلحة تابعة لحركة الجهاد الإسلامي المسؤولة عن شن عدد من عمليات المقاومة في مدينة الخليل المحتلة في الضفة الغربية والتي أسفرت عن مصرع 16 إسرائيليا.

كما اعتقلت قوات الاحتلال أحد الناشطين الفلسطينيين في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في مدينة طولكرم المحتلة بالضفة الغربية، قالت قوات الاحتلال إنه ضالع في هجوم على مستوطنة متسر اليهودية في نوفمبر/تشرين الثاني وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

من جانب آخر أكد وزير المالية الفلسطيني سلام فياض أن إسرائيل حولت إلى حساب السلطة الفلسطينية مبلغ 60 مليون دولار أميركي من عائدات الضرائب المحصلة للسلطة جمعت من العمال الفلسطينيين وضرائب مبيعات ورسوم جمركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة