موتسارت في سجن فرنسي   
الأربعاء 1426/10/1 هـ - الموافق 2/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:01 (مكة المكرمة)، 11:01 (غرينتش)
استمتع نحو 60 معتقلا في سجن فرنسي بحفل لموسيقى موتسارت قاده المايسترو لوران كامبيلون الذي أعرب عن أمله في انتشار الموسيقى بين نزلاء سجن لا تالودييه.
 
وقد قاد كامبيلون (33 عاما) الفرقة السيمفونية المؤلفة من 35 عازفا في سانت أتيين وسط شرق فرنسا. وعزفت الفرقة خلال الحفل موسيقى موتسارت كما قدمت دروس الغيتار لأربعمائة سجين حيث اختلط العازفون بالسجناء عقب انتهاء الحفل.
 
وقد عد كامبيلون الذي قاد حفلات موسيقية في سجون في ألمانيا وإيطاليا، بتوفير دروس في الناي والساكسفون وغيرها من الآلات الموسيقية.
 
وعن الحفل الموسيقي قال أحد السجناء "أسوأ ما في الأمر هو الضجة في البداية, ولكن الموسيقى خاصة النوع الذي استمعنا له في هذا الحفل تروض النفس".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة