غارات تركية جديدة على مواقع للكردستاني   
الأربعاء 9/12/1436 هـ - الموافق 23/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:54 (مكة المكرمة)، 14:54 (غرينتش)

شنت الطائرات التركية غارات على مواقع لحزب العمال الكردستاني شمالي العراق مساء أمس، كما أعلنت العثور على مخابئ لمواد تستخدم في صناعة متفجرات يدوية في ولاية شرناق جنوب شرق تركيا.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية أن الطائرات التي أقلعت من قاعدة جوية في ديار بكر جنوب شرق البلاد، دمرت مخابئ ومواقع يستخدمها مسلحو الحزب في منطقة هاكوك شمالي العراق.

وقال المصدر نفسه إن القوات التركية عثرت خلال عملية تفتيش في منطقة أولودره في ولاية شرناق، على مواد تستخدم في صناعة متفجرات يدوية الصنع، خبأها عناصر الحزب الكردستاني في بعض الأراضي الزراعية.

وأعلن اليوم الأربعاء عن مقتل رقيب في الدرك التركي، في منطقة سيلفان بولاية ديار بكر، بعد تعرضه لهجوم من قبل المقاتلين الأكراد، بينما باشرت قوات الأمن التركية عملية لملاحقة المهاجمين.

أردوغان اتهم حزب الشعوب الديمقراطي بوقف عملية السلام الداخلية (الأناضول)

ألفا قتيل
من جانبه، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن خسائر حزب العمال الكردستاني في العمليات العسكرية داخل تركيا وخارجها وصلت إلى أكثر من ألفي قتيل، مشيرا إلى تدمير عدد من مستودعات الذخيرة والملاجئ التابعة للتنظيم في جبال قنديل شمالي العراق.

ووجه أردوغان في حديثه خلال مقابلة تلفزيونية اتهامات لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي، بأنه "يستمد قوته من الإرهابيين، وهو السبب الأساسي في وقف عملية السلام الداخلي، وتدميرها".

وأشار أردوغان إلى أن "الإرهابيين وعملياتهم المسلحة" كانوا السبب الرئيس في عدم وجود أي تنمية أو مشاريع استثمارية في منطقة جنوب شرق البلاد.

وفي سياق متصل، اعتبر القيادي في حزب العمال الكردستاني مراد قره يلان -الذي سلم نفسه الأسبوع الماضي للسلطات التركية- أن العمليات التركية ستسفر عن تدمير الحزب قريبا.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية أن يلان قال خلال استجوابه إن العمليات التركية التي بدأت ضد الحزب الكردي يوم 22 يوليو/تموز الماضي، شكلت ضربة غير متوقعة للحزب، مشيرا إلى وجود نقص في الذخيرة، وأن من المتوقع نفادها داخل تركيا في حال استمر الوضع الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة