تنحية قاض من محاكمة بريفيك   
الثلاثاء 25/5/1433 هـ - الموافق 17/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)
مع بدء المحاكمة أمس رفع بريفيك يده في تحية وصفها بأنها يمينية دون أن يبدي أي ندم على فعلته (الفرنسية) 
قررت محكمة أوسلو الجزئية التي تنظر قضية مرتكب مذبحة النرويج العام الماضي أندريس بهرينغ بريفيك، تنحية قاض غير مهني بعد أن دافع على الإنترنت عن تطبيق عقوبة الإعدام بحق المتهم.

وذكر موقع "فيبسن" الإخباري أن تعليق القاضي المذكور جاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يوم 23 يوليو/تموز، بعد يوم واحد من الهجمات التي أودت بحياة 77 شخصا، وقال التعليق إن "عقوبة الإعدام هي الإجراء السليم الوحيد في هذه القضية".

وأفادت القاضية وينتشه إليزابيث أرنتزن -التي تترأس الجلسة- بأن القاضي أكد التعليق على "فيسبوك".

وينظر القضية اثنان من قضاة المحكمة الجزئية وثلاثة قضاة غير مهنيين.

وكانت قد انتهت أمس الجلسة الأولى لمحاكمة بريفيك (33 عاما), حيث اعترف بتفجيره سيارة مفخخة عند مقر الحكومة في أوسلو مما أدى إلى مقتل ثمانية، وبقتل 69 آخرين في إطلاق عشوائي للنيران بمعسكر صيفي لشبان حزب العمال في جزيرة أوتويا، وكان ذلك في 22 يوليو/تموز 2011.

وقال "أعترف بارتكاب هذه الأفعال، ولكنني لست مذنبا، فقد كنت في حالة دفاع عن النفس", مضيفا "إني لا أعترف بالمحاكم النرويجية، لأنها حصلت على التفويض الممنوح لها من أحزاب سياسية تؤيد التعددية الثقافية".

وتستمر المحاكمة على مدار عشرة أسابيع، وسط مخاوف من أن يتحول بريفيك اليميني المتطرف والمعادي للإسلام إلى "أسطورة" من خلال عباراته العنصرية, ويذكر أن النرويج لا تطبق عقوبة الإعدام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة