الرؤساء بمسلسلات التلفزيون أكثر شعبية من أوباما   
الاثنين 3/6/1436 هـ - الموافق 23/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)

أظهر استطلاع للرأي أن شخصيات الرؤساء المقدمة في المسلسلات التلفزيونية أكثر قبولا لدى الأميركيين من الرئيس الحقيقي باراك أوباما.

ووفقا للاستطلاع الذي أجرته رويترز إبسوس هذا الشهر فإن 54% من الأميركيين غير معجبين بأوباما المعروف بهدوئه وحذره مقابل 46% عبروا عن إعجابهم به.

وعندما طلب من المشاركين في الاستطلاع تخيل أن الرئيس ديفد بالمر في مسلسل (24) هو الرئيس الحقيقي للبلاد، قال 89% من المشاهدين إنهم يفضلون الرئيس الحاسم الذي يؤدي دوره دنيس هيسبرت.

وحصل مارتن شين -الذي يؤدي شخصية الرئيس بارتليت في مسلسل (ذي ويست وينغ) ويعشقه ديمقراطيون من بينهم كثير ممن يعملون مع أوباما في البيت الأبيض- على نسبة إعجاب بلغت 82% من مشاهدي قناة "إن بي سي" التلفزيونية.

وحصلت شخصية رئيسة الولايات المتحدة لورا روزلين -التي تؤدي دورها ماري مكدونيل في مسلسل (باتيلستار غالاكتيكا)- على نسبة إعجاب بلغت 78%.

وقال المؤرخ والكاتب تيفي تروي إنه وفي ظل الانقسام الحاد بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي فمن غير المرجح أن يحظى أي رئيس حقيقي بمعدل رضا مرتفع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة