(تحد بانتظارك) يتحدى توقعات شباك السينما الأميركية   
الاثنين 1424/12/12 هـ - الموافق 2/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ملك الخواتم يتصدر منافسات الأوسكار ويتقدم في شباك السينما الأميركية (أرشيف- الفرنسية)
تربع الفيلم الاستعراضي الجديد "تحد بانتظارك" على قمة إيرادات الأفلام بأميركا الشمالية، في بداية قوية مثيرة للدهشة،
وحقق الفيلم مبيعات تذاكر قدرها 16 مليون دولار منذ بداية عرضه يوم الجمعة الماضي، حسب ما أظهرت تقديرات أستوديوهات السينما الصادرة أمس الأحد. وكانت التوقعات ألا يحقق الفيلم أكثر من عشرة ملايين دولار في أول ثلاثة أيام.

والفيلم بطولة ماركيز هويستون وأوماريون وجنيفر نيكول فريمان، ويحكي عن صديقين يحلمان بأن يكون لهما أستوديو للرقص والتسجيلات الموسيقية، وفي سبيل ذلك يواجهان تحدي إثبات مواهبهما الفنية بمواجهة فرقة منافسة وانتزاع مسابقة للرقص.

وجاء الفيلم الكوميدي "ثم جاءت بولي" بطولة النجمة جنيفر أنيستون والممثل بن ستيلر في المركز الثاني بمبيعات تذاكر قدرها 10.1 ملايين دولار لترتفع إيراداته الكلية إلى 66.8 مليون دولار بعد أسبوعين من العرض.

ويدور الفيلم في إطار يمزج بين الكوميديا والرومانسية، ويحكي عن شاب يعمل في شركة تأمين، لكنه يخشى المجازفة ويتعرض لصدمة كبيرة عندما تهجره عروسه في شهر العسل للارتباط بآخر. ثم يتعافى من الصدمة عندما يقابل "بولي" المولعة بالمغامرات وتجسدها جنيفر ومعها تتغير نظرته للحياة تماما.

وفي أسبوعه الثاني تراجع من القمة إلى المركز الثالث فيلم الخيال العلمي "تأثير الفراشة" بطولة الممثل الشاب أشتون كاتشر بمبيعات تذاكر قدرها عشرة ملايين دولار ليرتفع إجمالي إيراداته إلى 32.4 مليون دولار. ويحكي عن طالب يتمكن من العودة بالزمن للوراء لتغيير الأحداث السيئة في حياته، لكنه يكتشف أن كل تغيير في الماضي يلقي بظلاله على المستقبل.

وتقدم من المركز الخامس إلى المركز الرابع فيلم الإثارة والخيال "عودة الملك" وهو الجزء الأخير من ثلاثية "ملك الخواتم" وحقق في أسبوعه السابع 5.3 ملايين دولار لترتفع إيراداته الكلية إلى 345.3 مليون دولار. ويتصدر الفيلم نفسه سباق التنافس على جوائز الأوسكار حيث حصل على 11 ترشيحا.

وجاء في المركز الخامس الفيلم الكوميدي الجديد "الدرجات النهائية" بطولة سكارليت جوهانسون وكريس إيفانز وأريكا كريستنسين بإيرادات قدرها خمسة ملايين دولار، بينما كانت توقعات العاملين بصناعة السينما أن يحقق حوالي عشرة ملايين في أيامه الأولى.

وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة من الطلاب ينتمون لبيئات اجتماعية مختلفة يقررون اقتحام مركز امتحانات وسرقة الإجابات النموذجية منه، اعتقادا بأن هذا سيضمن لهم النجاح بتفوق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة