جهود قطرية تعيد الوفد اليمني إلى مشاورات الكويت   
السبت 1437/8/15 هـ - الموافق 21/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:38 (مكة المكرمة)، 19:38 (غرينتش)

قالت مصادر للجزيرة إن جهودا قطرية أثمرت إعادة الوفد الحكومي اليمني إلى مشاورات الكويت بين الجانب الحكومي ووفد الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي إن وفد الحكومة سيمنح المشاورات فرصة أخيرة بعدما تلقى ضمانات إقليمية ودولية بالالتزام بالنقاط الست التي طالب بها وفد الحكومة.

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني التقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في العاصمة القطرية الدوحة اليوم السبت، حيث يحضر أعمال منتدى الدوحة في دورته السادسة عشرة.

يشار إلى أن الوفد الحكومي اليمني كان انسحب من المشاورات التي شهدت حالة من الجمود منذ خمسة أيام، جراء رفض ممثلي الحوثيين وصالح التوقيع على اتفاق التفاهمات المتعلق بالمرجعيات الأساسية للمفاوضات والحل السياسي التي بموجبها انعقدت المشاورات في الكويت والمستمرة منذ نحو شهر.

وهدد الوفد الحكومي بالانسحاب الكامل ما لم يقدم الحوثيون وحلفاؤهم تعهدا مكتوبا يضمن التزامهم بقرار مجلس الأمن رقم 2216 والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، والاعتراف الكامل بالشرعية.

وأمس الجمعة أجرى مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الخميس اجتماعات في الكويت مع الوفدين، وشدد على ضرورة الصبر والمرونة وعلى مرجعيات مشاورات الكويت.

وأكد ولد الشيخ في لقائه مع الوفد الحكومي أهمية التحلي بالصبر والمرونة، ونبّه إلى ضرورة التزام الجميع بالمرجعيات المتمثلة في مخرجات الحوار الوطني الشامل والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن.

كما شدد في اجتماعه مع وفد الحوثيين وصالح على المرجعيات وقضية الشرعية في اليمن، وعلى المقترحات المطروحة للخروج من الأزمة الحالية، ووسائل إيجاد الضمانات للأطراف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة