إجراءات دولية للحد من سارس وسط تزايد الإصابات   
الأربعاء 1424/2/29 هـ - الموافق 30/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عامل صحة صيني يسعف مصابا بسارس
بعدما أغمي عليه في أحد شوارع بكين (رويترز)

أعلنت وزارة الصحة الصينية اليوم عن 11 حالة وفاة جديدة و166 إصابة بمرض الالتهاب الرئوي الحاد الذي يعرف اختصارا باسم "سارس". ويأتي الإعلان عن الإصابات الجديدة بعدما أعلنت الصين ودول رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" إنشاء صندوق يخصص لبرامج التعاون بين بكين ودول الرابطة بهدف السيطرة على انتشار الوباء.

وقال رئيس الوزراء التايلندي تاكسين شيناواترا إن الصين تعهدت في ختام مؤتمر بانكوك بالمساهمة في الصندوق بمبلغ 1.2 مليون دولار. وكان قادة دول آسيان العشر إضافة إلى رئيس الوزراء الصيني وين جياباو أجروا أمس محادثات طارئة بشأن تفشي سارس الذي يعتبر أسوأ أزمة تضرب القارة الآسيوية منذ الأزمة المالية عامي 1997 و1998. وقد سعت القمة إلى وضع إطار للتعاون الإقليمي لمكافحة انتشار هذا المرض.

وفيات وإصابات
الهلع من سارس يجبر المسافرين على ارتداء الأقنعة الواقية داخل الطائرات المغادرة من المناطق المصابة (رويترز)
في هذه الأثناء أعلنت وزارة الصحة الصينية عن 11 حالة وفاة و166 إصابة جديدة بمرض سارس. كما أعلنت خمس دول من رابطة آسيان عن 34 حالة وفاة جديدة بسبب المرض الفتاك، منها 22 حالة في سنغافورة وخمس حالات في فيتنام واثنتان في ماليزيا واثنتان في كل من الفلبين وتايلند وواحدة في إندونيسيا. وأعلنت مصادر صحية هندية اكتشاف تسع إصابات جديدة ليرتفع عدد الحالات في البلاد إلى 19 إصابة.

كما أعلنت السلطات الصحية الكندية أن عدد الإصابات ارتفع إلى ما مجموعه 346 حالة أي بزيادة حالتين عما كان عليه الأمر يوم أمس. وقد سجل وفاة 21 شخصا بهذا المرض في كندا. وأوضحت وزارة الصحة الكندية أن 250 مريضا من هؤلاء غادروا المستشفيات أو انتقلوا إلى منازلهم، ولكنها لم توضح الفرق بين هاتين الفئتين. وكانت كندا أعلنت أمس أن خمسة أشخاص ما زالوا في حالة الخطر وأنها تتوقع حصول حالات وفاة جديدة.

وفي نيوزيلندا أعلن اليوم تسجيل أول إصابة بمرض سارس. وقد أدخلت المصابة على الفور مستشفى في نورث آيلند وهي تعاني من أعراض المرض عقب عودتها من جولة في الصين استمرت ثلاثة أسابيع. وقال مدير الصحة العامة كولن توكويتونغا إن أعراض المريضة تطابق أعراض وظروف الإصابة بسارس, "ولذا سنبلغ منظمة الصحة العالمية بها كحالة إصابة محتملة بسارس".

وفي جنوب أفريقيا أعلنت وزارة الصحة عن وفاة أول مصاب بمرض سارس في بريتوريا, ولكن الوزارة قالت إن الوفاة نجمت عن أزمة قلبية وليس عن مرض سارس نفسه. وتعتبر هذه الحالة الوحيدة المكتشفة في البلاد. والمتوفى هو رجل أعمال من أصل صيني وقد أدخل المستشفى يوم السابع من هذا الشهر.

الصحة العالمية
الخوف يدفع الناس لتناول أعشاب خاصة قد تقيهم الإصابة (رويترز)
في هذه الأثناء اعتبر خبير في منظمة الصحة العالمية أنه لابد من القضاء على وباء سارس حالا تفاديا للتكاليف الإضافية على الصحة العامة التي يتطلبها إيجاد لقاح ضد هذا المرض. وقال كلاوس شتوهر في مؤتمر صحفي إن القضاء مبكرا على الوباء سيقلل من كلفة العلاج وسينقذ العديد من الأشخاص من الموت والمرض. وأثنى شتوهر على نجاح فيتنام في احتواء المرض كما أثنى على مقررات قمة بانكوك ورئيس الوزراء الصيني.

من جهة أخرى أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها سترفع اعتبارا من اليوم الحظر على السفر إلى مدينة تورنتو الكندية بعد تمكن الحكومة هناك من احتواء المرض وانحسار الإصابات.

وقالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية غرو هارلم برونتلاند إن المنظمة توصلت إلى هذا القرار بعد محادثات مع مسؤولين كنديين بينهم وزير الصحة في أونتاريو، وهو الإقليم الذي تقع فيه تورنتو. وأضافت أن المنظمة لا تزال تحذر من السفر إلى هونغ كونغ وبكين ومنطقتين رئيسيتين في الصين يعتقد أن الفيروس الذي تشبه أعراضه أعراض الإنفلونزا نشأ فيهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة