خطباء يتهمون المالكي بـ"التهجير الطائفي"   
الجمعة 2/10/1434 هـ - الموافق 9/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:04 (مكة المكرمة)، 19:04 (غرينتش)
المالكي قرر صرف مكافأة مالية للقوات المشاركة في العمليات الأمنية في حزام بغداد (الفرنسية)
اتهم خطباء صلوات الجمعة الموحدة التي أقيمت في ست محافظات عراقية بينها العاصمة بغداد وحملت شعار "أوقفوا الإرهاب" حكومة نوري المالكي وقواتها بالتستر على مليشيات طائفية تقوم بعمليات تهجير طائفي.

واتهم خطباء الجمعة حكومة المالكي وقواتها بالتستر على ما أسموها مليشيات طائفية, تقوم بعمليات تهجير طائفي في محافظة ديالى، في حين قرر المالكي صرف مكافأة مالية تقدر بمليار دينار عراقي للقوات المشاركة في العمليات الأمنية في حزام بغداد.

واستنكر الخطباء هذه العملية الأمنية التي تهدف إلى تعقب منفذي هجمات دامية في الفترة الأخيرة، معتبرين أنها تستهدف إفراغ هذه المناطق من السنة, واعتقال شبابهم لتعويض السجناء الفارين من سجني أبو غريب والتاجي.

في السياق أعلنت وزارة الداخلية إلقاء القبض على 351 من السجناء الفارين من سجن أبو غريب ببغداد في عمليات المتابعة المستمرة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية.

يُذكر أن مسلحين هاجموا مؤخراً سجني أبو غريب والتاجي في بغداد، وتمكن المئات من نزلاء سجن أبو غريب من الهرب في هذا الهجوم.

ويشهد العراق موجة عنف متصاعدة قُتل فيها أكثر من 3500 شخص في الأشهر الأربعة الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة