الديمقراطي كيري يواصل تقدمه ويتطلع لفوز كبير   
الأربعاء 1425/1/5 هـ - الموافق 25/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كيري يتطلع للفوز في الثلاثاء الكبير (أرشيف-رويترز)
حقق السيناتور جون كيري تقدما جديدا في سباق الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي الأميركي لمنافسة الرئيس جورج بوش في انتخابات الرئاسة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل إثر فوزه في الانتخابات التمهيدية للحزب في ولايتي يوتا وأيداهو.

وبفوز كيري في الولايتين الأخيرتين يكون قد حقق النصر في 17 من أصل 19 ولاية خاض فيها الانتخابات التمهيدية، ويأمل في الفوز في ولاية هاواي التي يتوقع صدور نتائجها في وقت لاحق.

وتقدم كيري على منافسه جون إدواردز في ولاية يوتا بعد فرز 85% من الأصوات بحصوله على 55% من الأصوات مقابل 30% غير أن فوزه بترشيح الديمقراطيين في يوتا لا يعني أنها ستصوت له في الانتخابات الرئاسية لأنها اشتهرت بتأييد الجمهوريين.

كما فاز كيري على إدواردز في أيداهو بحصوله على 58 % مقابل 20 % حسب نتائج شملت 64% من الأصوات. ويمثل الولايات الثلاث 61 مندوبا في المؤتمر العام للحزب الديمقراطي الذي يعقد في يوليو/ تموز لانتخاب مرشح الحزب ليخوض انتخابات الرئاسة الأميركية.

وجرت الانتخابات في الولايات الثلاث بعد يوم من بدء بوش لحملته الانتخابية رسميا بالدفاع عن إدارته وبشن هجوم مباشر على كيري منافسه الديمقراطي المرجح.

وكان كل من كيري وإدواردز قد تجاهلا في حملتيهما الانتخابية الولايات الثلاث وركزا على الانتخابات التي ستجري يوم الثلاثاء القادم -الذي سمي بـ"الثلاثاء الكبير"- في الولايات العشر.

وتجري الانتخابات في ذلك اليوم في ولايات كبيرة مثل كاليفورنيا ونيويورك وأوهايو وجورجيا وهو يوم يحسم فيه مصير أكثر من نصف الأصوات المطلوبة للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي وهي 2162 صوتا.

وقال مراسل الجزيرة في ولاية يوتا إن كيري شتت كل الآمال التي كانت متبقية لإدواردز الذي أصبح أمامه إما الانسحاب بشرف قبل أن يهان في الجنوب الذي يدعي أنه موال له أم أن ينسحب على أمل أن يتخذه كيري نائبا له أو أن ينسحب لإعداد نفسه لأنشطته السياسية الأخرى في أميركا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة