الرئيس البوليفي يدعو لانتخابات مبكرة   
الأربعاء 1426/2/6 هـ - الموافق 16/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:32 (مكة المكرمة)، 11:32 (غرينتش)
احتجاجات الشوارع دفعت إلى الانتخابات المبكرة (الفرنسية)

قرر الرئيس البوليفي كارلوس ميسا الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة في أغسطس/آب لاختيار خلف له, وذلك في مواجهة احتجاجات الشوارع التي أصابت البلاد بالشلل بسبب مشروع قانون لإصلاح قطاع الطاقة.

واعتبر ميسا أن إجراء الانتخابات المبكرة يمثل السبيل الوحيد لمنع ما وصفه بحمام دم وقال إنه فعل كل ما في وسعه للحيلولة دون ذلك. 

وتعاني بوليفيا منذ أسابيع من احتجاجات في الشوارع وإغلاق مستمر للطرق السريعة من جانب المحتجين من سكان البلاد الأصليين من ذوي الأصول الهندية المعارضين لسياسات ميسا الاقتصادية. وقد تسبب إغلاق الطرق بنقص في الأغذية في المدن الرئيسية وتكلف الشركات ملايين الدولارات يوميا. 

والموعد المقرر في السابق للانتخابات هو يونيو/حزيران 2007. ويقول محللون قانونيون إن القانون يمنع ميسا من ترشيح نفسه. 

وقال ميسا إنه سيطلب من البرلمان رسميا إجراء انتخابات مبكرة مع سحب مشروع قانون لإصلاح قطاع الطاقة كان السبب الرئيسي للاحتجاجات.  

وكان ميسا قد هدد بالاستقالة الأسبوع الماضي حيث أعرب عن شعوره بالإحباط لاستمرار الاحتجاجات, واتهم البرلمان بحرمانه من الدعم الذي يحتاجه لمواصلة القيام بمهامه, معتبرا أن بوليفيا تسير على الطريق نحو انتحار جماعي, على حد وصفه. 

وتضخمت قائمة شكاوى المعارضة لتشمل المشاعر المعادية للولايات المتحدة وانتشار الفقر في بوليفيا وهي أفقر دولة في أميركا الجنوبية, رغم احتياطها الضخم من الغاز الطبيعي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة