صحفيو السودان يرحبون بإطلاق سامي الحاج   
السبت 1429/4/27 هـ - الموافق 3/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:10 (مكة المكرمة)، 7:10 (غرينتش)
الإعياء الشديد بدا على سامي عقب وصوله مطار الخرطوم (الجزيرة)

رحب الصحفيون السودانيون بإطلاق زميلهم مصور الجزيرة سامي الحاج واثنين من المواطنين السودانيين من معتقل غوانتانامو، وطالبوا في الوقت ذاته الإدارة الأميركية بإطلاق أربعة سودانيين مازالوا قيد الاعتقال بالسجن الأميركي، إضافة إلى تقديم التعويض اللازم والاعتذار للمعتقلين عن السنوات التي قضوها في المعتقل دون تهم حقيقية.
 
فقد شبه الصحفي أسامة أبو شنب سامي الحاج بمانديلا. وقال "إن سامي الحاج كان صاحب رأي ظل يرسم بالكاميرا كافة المشاهد التي أرادت أن تخفيها أميركا عن العالم من فظائع وجرائم ضد الإنسانية، في الوقت الذي تتحدث فيه هي عن الديمقراطية وحقوق الإنسان في العالم".
 
وقال للجزيرة نت إن الحاج أوصل أكبر رسالة للعالم عكس ما كانت تتوقعه الإدارة الأميركية "وما كان له أن يوصل هذه الرسالة لولا خطأ الحكومة الأميركية باعتقاله ومحاولة إسكات صوت الجزيرة في شخصه وشخص تيسير علوني وآخرين".
 
انتصار الحق
أما الصحفي السماني عوض الله فقد اعتبر أن عودة سامي الحاج هي عودة الحق إلى أصحابه. وقال للجزيرة إن إطلاق سراح المعتقلين السودانيين وعلى رأسهم سامي الحاج تعني أن الحكومة الأميركية لا تملك أي دليل مادي أو منطقي لاحتجازهم كل هذه الفترة.

لقاء الأب بابنه بعد فراق طويل (الجزيرة نت)
ومن جهته اعتبر الأمين العام لاتحاد الصحفيين السودانيين الفاتح السيد أن مسألة اعتقال سامي وكثير من المعتقلين كانت خطأ من الأساس، مشيرا إلى عدم تقديمهم لأي محاكمة طوال الفترة التي قضوها بالمعتقل.
 
وقال للجزيرة نت إن قضية معتقل غوانتانامو عرضت أميركا لأزمة أخلاقية كبيرة وأفقدتها احترام كافة الشعوب الحرة.
 
وأضاف السيد "أن انشغال الإدارة الأميركية بصراعاتها مع الدول جعلها تتخبط في كل سياساتها، والفشل الأميركي هو مكسب لحرية الصحافة التي فضح سامي ومن معه زيف التعامل الأميركي معها".
 
واتهم عدد من الصحفيين في أحاديث منفصلة للجزيرة نت الإدارة الأميركية بانتهاك حقوق الإنسان في جميع بقاع العالم، داعين الشعوب ومنظمات المجتمع المدني الحرة في العالم "إلى فضح الممارسات الأميركية ضد الشعوب والجماعات والأفراد".

وحث هؤلاء الحكومة السودانية على عدم الاستجابة لأي شروط أميركية -إن وجدت- بشأن المواطنين الذين تم إطلاق سراحهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة