عدوى الجمرة الخبيثة تصل إلى بريد البنتاغون   
الاثنين 1422/8/19 هـ - الموافق 5/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مبنى البنتاغون وتظهر عليه آثار دمار جراء تعرضه لهجوم بطائرة ركاب مختطفة في سبتمبر/ أيلول الماضي
عثر محققون أميركيون على آثار لبكتيريا الجمرة الخبيثة في موقع لفرز الرسائل تابع للبنتاغون. وعلى الصعيد ذاته عثرت بلدية نيويورك على آثار للبكتيريا نفسها داخل رسالة تحوي شريط فيديو مرسلة من شبكة التلفزيون NBC. في غضون ذلك أعيد فتح أجزاء من مبنى الكونغرس كانت مغلقة أواسط الشهر الماضي. وكانت أجزاء من مبنى الكونغرس قد جرى تعقيمها في مطلع الأسبوع ولم ترصد أي دلائل أخرى تشير إلى وجود بكتيريا الجمرة الخبيثة بداخلها.

وهذه هي المرة الأولى التي ترد فيها تقارير باكتشاف بكتيريا الجمرة الخبيثة في مكتب بريد البنتاغون الذي يخدم آلاف العاملين المدنيين والعسكريين.

وأعلن البنتاغون أن عينتين من بين 17 عينة أخذت من المبنى لفحصها أواخر الشهر الماضي قد أظهرت التحاليل المخبرية أنهما إيجابيتان.

وأوضح أن مصدر العينتين كان صندوقين للبريد أحدهما غير مخصص لجهة معينة والثاني يستأجره عضو بسلاح البحرية. وأضاف أن كل العاملين بمكتب البريد سيخضعون للفحص في وقت لاحق اليوم لاحتمال تعرضهم لبكتيريا الجمرة الخبيثة.

واجهة شبكة إن بي سي في نيويورك (أرشيف)
الجمرة في بلدية نيويورك
وعلى الصعيد ذاته عثرت بلدية نيويورك على آثار للجمرة الخبيثة داخل رسالة تحوي شريط فيديو مرسلة من شبكة التلفزيون الأميركية NBC.

وأعلن مسؤولون أن رزمة بها شريط فيديو مرسلة من شبكة التلفزيون الأميركية NBC إلى بلدية نيويورك تحمل آثار الجمرة الخبيثة بعد تعرضها على ما يبدو لهذه الجرثومة بشكل غير مباشر عبر رسالة كانت أرسلت في سبتمبر/ أيلول الماضي إلى أحد الصحفيين في الشبكة.

وكان الصحفي توم بروكواي في شبكة NBC قد تسلم رسالة من بريد ترينتون بنيوجيرسي، وقامت بفتحها إحدى مساعداته وأصيبت فيما بعد بالنوع الجلدي من المرض.

وقالت المتحدثة باسم قسم الصحة في بلدية نيويورك ساندرا مولين إن "آثارا لجرثومة الجمرة الخبيثة وجدت بشكل طفيف جدا على رزمة تحتوي شريط فيديو، ومن المرجح جدا أن يكون الأمر متعلقا بتلوث غير مباشر"، مشيرة إلى الرسالة الملوثة بالجمرة التي أرسلت إلى الشبكة التلفزيونية في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأكدت المتحدثة عدم إصابة أي شخص في بلدية نيويورك بالمرض أو خضوع أي موظف للعلاج بواسطة المضادات الحيوية، وقالت إنها لا تتوقع أن يصاب أي موظف في البلدية.

جانب من مبنى الكونغرس الأميركي
الكونغرس الأميركي
في غضون ذلك شرع عمال في تعقيم بعض مرافق الكونغرس الأميركي التي تعرضت في وقت سابق لجرثومة الجمرة الخبيثة، في حين أعيد فتح أجزاء من المبنى لأول مرة منذ إغلاقها في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقال ضابط في شرطة العاصمة إن جميع أقسام المبنى ستفتح ما عدا ثلاث غرف عثر بداخلها على جرثومة الجمرة الخبيثة في ذلك التاريخ، وبهذا يكون مبنى هارت هو القسم الوحيد من مرافق الكونغرس الأميركي الذي لايزال مغلقا بسبب مخاوف الإصابة بالجمرة.

من جهة أخرى أعاد مسؤولو قسم الصحة في نيويورك فتح التحقيق في قضية وفاة امرأة متأثرة بإصابتها بجرثومة الجمرة الخبيثة رغم أنه ليس لها علاقة بالبريد على عكس كل حالات الإصابة الأخرى.

وكانت كاثي نغوين قد توفيت بعد أيام قليلة من إدخالها مستشفى في نيويورك لإصابتها بالنوع التنفسي للمرض، ولم يتمكن المحققون من استجوابها لمعرفة الكيفية التي أصيبت بها، وقال أنتوني فاوسي مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية إن مصدر إصابة كاثي بالجمرة لايزال سرا غامضا.

حالة إصابة بالجدري (أرشيف)
تطعيم ضد الجدري

من جهة أخرى أعلنت الولايات المتحدة أنها ستقوم بتطعيم مسؤولين صحيين بأمصال واقية من مرض الجدري، وذلك بسبب مخاوف من وقوع هجوم بيولوجي على غرار ما تواجهه البلاد حاليا من ذعر ناجم عن انتشار بكتيريا الجمرة الخبيثة عبر الطرود البريدية.

وعلى الرغم من التشديد على عدم وجود أي علامة في الوقت الحالي على ظهور الجدري إلا أن مسؤولي المركز الأميركي للوقاية من الأمراض قالوا إنهم بدؤوا برنامج تدريب سريع لتعريف الأطباء وموظفي الصحة الآخرين في كل أنحاء الولايات المتحدة بهذا المرض الذي تم القضاء عليه في العالم كله في عام 1981.

وجذبت الاحتياطات ضد مرض الجدري الأضواء لفترة وجيزة من مرض الجمرة الخبيثة الذي أودى بحياة أربعة أشخاص منذ اكتشافه لأول مرة في فلوريدا قبل شهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة