شباب سنغافورة يفضلون رسائل المحمول على الكلام   
الجمعة 1425/12/11 هـ - الموافق 21/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:24 (مكة المكرمة)، 11:24 (غرينتش)
شاب سنغافوري يتفحص أحد أجهزة المحمول المعروضة للبيع (الفرنسية)

أفادت دراسة أجريت في سنغافورة بأن نصف الشباب يفضلون تبادل الرسائل القصيرة عبر الهواتف المحمولة عن التحدث مع الآخرين.
 
وتوصلت الدراسة التي أجريت على شكل استطلاع لطلاب الدراسات الفنية في سنغافورة في مقابلة مباشرة مع 800 شخص تتراوح أعمارهم بين 14 و29 عاما إلى أن إرسال الرسائل القصيرة هي النشاط الأكثر تفضيلا بالنسبة للهواتف المحمولة.
 
وأوضح الاستطلاع الذي نشر في صحيفة ستريتس تايمز أن أكثر من 50% من الذين جرى سؤالهم يمضون معظم وقت استعمالهم للهاتف في كتابة الرسائل القصيرة.
 
وقال 30% إن مجمل استخدامهم يمضونه في المكالمات. ووجد القائمون بالدراسة أن كل شخص أجروا معه مقابلة لديه هاتف محمول. وقال ثلثا الذين جرى سؤالهم إنهم لا يستطيعون العيش بدونه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة