دعوات بألمانيا لتشديد قانون الإرهاب بسبب خطة لتفجير قطارات   
السبت 1427/8/1 هـ - الموافق 26/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:14 (مكة المكرمة)، 15:14 (غرينتش)
زملاء لمحمد قالوا إن أخاه قتل في قصف إسرائيلي بلبنان (الفرنسية)

دعا سياسيون ألمان إلى تشديد تشريعات مكافحة الإرهاب بعد يومين من توقيف لبناني، قال الادعاء إنه أحد اثنين حاولا تفجير قطارين بمدينتي دورتموند وكوبلنتز نهاية الشهر الماضي.
 
وقال نائب رئيس حزب المحافظين بالبرلمان وولفغانغ بوسباخ إنه يأمل أن يكون الهجوم المحبط "إشارة لليقظة" داعيا إلى إدخال تقنية متطورة للمراقبة بالفيديو، فيما حذر وزير الداخلية فولفغانغ شويبله من أن السلطات "لا تعرف كل شخص يعيش بيننا، لذا علينا أن نستعمل كل الوسائل المتاحة" متحدثا عن تأهب لم يسبق له مثيل بألمانيا.
 
بنك معلومات
إحدى هذه الوسائل -حسب شويبله- إنشاء بنك معلومات يسمح للشرطة بتقاسمها مع أجهزة الاستخبارات المحلية والفدرالية، لكنه مقترح لا يلقى قبول بعض السياسيين وجمعيات حقوق الإنسان التي تعتبره تهجما على الحياة الشخصية، وفي البال كيف كانت الاستخبارات النازية واستخبارات ألمانيا الشرقية تتجسس على كل كبيرة وصغيرة في حياة الناس.
 
المحققون يقول إن محمد أحد شخصين رصدتهما كاميرا مراقبة بمحطة كولونيا (الأوروبية-أرشيف)
وقد ذكر المدعي الفدرالي راينر غريشباوم أن التحقيق بقضية خطة تفجير القطارات يجري "على أساس أن هذا عمل مجموعة إرهابية مقرها بألمانيا وأنها تحاول قتل عدد كبير من الناس".
 
يوسف محمد
ويمثل اليوم لبناني اسمه حسب الادعاء يوسف محمد (21 عاما) أمام القاضي بمدينة كارلسروه غرب ألمانيا، بعد أن اعتقل قبل يومين بمدينة كيل الشمالية بناء على صور التقطتها له ولزميل له كاميرات مراقبة بمحطة مدينة كولونيا وهما يجران حقيبتين مشبوهتين.
 
ويقول المحققون إنهم وجدوا بصمات محمد –الذي يعيش في ألمانيا منذ سنتين- على عتاد إحدى القنبلتين اللتين لم تنفجرا، فيما تشن قوات الأمن حملة واسعة بحثا عن الشخص الثاني.
 
وتحدث المحققون عن ورق لفت به إحدى قارورات الغاز التي اكتشفت في كوبلنتز يتضمن قوائم ببقالات وأرقام هواتف بلبنان.
 
وذكرت صحيفة بيلد آم زونتاغ أن زملاء لمحمد أبلغوا المحققين أنه زار مؤخرا لبنان بعد مقتل أخيه بقصف إسرائيلي.
 
وبحسب السلطات الألمانية، خطط للانفجارين ليحدثا قبل 10 دقائق من وصول القطارين إلى محطتي مدينتي دورتموند وكوبلنتز، لكن القنبلتين لم تنفجرا بسبب خطأ في تركيب الأجهزة. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة