محاولة اغتيال نبيل عمرو تؤدي لبتر جزء من ساقه   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

نبيل عمرو تعرض لمحاولة اغتيال الأربعاء قبل الماضي (أرشيف)
منيرعتيق-الأردن
قال الدكتور أشرف الكردي الذي أشرف على علاج عضو المجلس التشريعي الفلسطيني وزير الإعلام السابق نبيل عمرو في عمان إنه خضع أمس بألمانيا لعملية بتر لجزء من ساقه اليمنى طوله 10 سم، ما أدى إلى قصر الساق التي تم لصق القدم بها.

وقال الدكتور الكردي الذي تابع العملية في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت إن الأطباء الألمان قرروا عدم جدوى إعادة تنشيط هذا العضو الذي يعاني من تهتك في العظم وتعطل في الأعصاب والعضل.

وأضاف أنه بالإمكان إجراء عملية تطويل للساق في وقت لاحق، مشيرا إلى أن عمرو سيعود إلى عمان بعد أسبوعين على أن يعود لاحقا إلى ألمانيا لاستكمال العلاج.

وأكد الكردي أن الفريق الطبي الأردني الذي أشرف على علاج عمرو في عمان نجح في تجنيبه بتر ساقه اليمنى كاملة بفضل العملية الناجحة التي أجريت له.

وكان عضو المجلس التشريعي قد نقل مطلع الأسبوع الحالي إلى برلين لمواصلة العلاج، بعد أن سيطر الأطباء الأردنيون على مشكلة انحباس الدم في شريان ساقه اليمنى التي تعرضت لعيارين ناريين من بندقية أميركية الصنع من طراز إم/16 أمام منزله في رام الله يوم 21 من الشهر الجاري.

وأجريت العملية على نفقة رئيس الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بعد أسبوع من خضوع عمرو لجراحة عاجلة في مستشفى أردني.
_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة