تنديد أميركي "بتراجع" روسيا عن الديمقراطية   
الجمعة 1428/12/12 هـ - الموافق 21/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:05 (مكة المكرمة)، 12:05 (غرينتش)
كوندوليزا رايس أدلت بتصريحاتها بالتزامن  مع تصريحات جورج بوش (الأوروبية-أرشيف)
نددت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بما أسمته "التراجع الديمقراطي" في روسيا، وقالت إن روسيا لا تمر "بفترة جيدة"، وعبرت عن قلق بلادها حول تلك المتغيرات السياسية.
 
وكانت رايس ترد على وكالة الأنباء الفرنسية حول تولي الرئيس فلاديمير بوتن منصب رئيس الحكومة بعد انتخاب رئيس جديد العام المقبل، وقالت "هناك تراجع في العملية الديمقراطية".
 
وسبق رايس الرئيس الأميركي جورج بوش الذي شكك بصراحة في ما إذا كان بوتين سيسمح لخلفه المقبل ديمتري مدفيديف بتولي القيادة فعليا، كما شكك في التزام موسكو بتطبيق الإصلاحات الديمقراطية.
 
ووصف بوش في مؤتمر صحفي عقده الخميس بالبيت الأبيض نظيره الروسي الذي يتوقع أن يصبح رئيسا للوزراء بعد انتهاء رئاسته، بأنه "قائد مهم.. والسؤال الرئيسي الآن: مهم لتحقيق أي هدف؟ ماذا ستكون عليه البلاد بعد  عشر سنوات من الآن؟".
 
وأشار إلى أنه يأمل أن تدرك روسيا أهمية وجود ضوابط وتوازنات وانتخابات حرة نزيهة وصحافة نشطة.
 
وقال بوش إنه يتبنى سياسة "لننتظر ونَرَ" بشأن ما إذا كان بوتين سيصبح رئيسا للوزراء، مؤكدا أنه سيراقب عن كثب "كيفية قيام الرئيس الروسي الجديد بأعماله".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة