حالوتس يستدعي مائة من قوة الاحتياط لمناقشة أسباب الهزيمة   
الخميس 1427/8/6 هـ - الموافق 31/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:53 (مكة المكرمة)، 11:53 (غرينتش)

كبار ضباط الجيش حملوا حالوتس مسؤولية الهزيمة (رويترز-أرشيف)

استدعى رئيس أركان الجيش الإسرائيلي دان حالوتس مائة من ضباط الاحتياط لمناقشة حالات التقصير التي سجلت خلال العدوان الإسرائيلي على لبنان في يوليو/تموز الماضي، وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن الاجتماع سيعقد يوم الثلاثاء القادم.

ويأتي هذا الاجتماع بعد سلسة من الاتهامات الداخلية للجيش الإسرائيلي وللحكومة الإسرائيلية بالتقصير في إدارة الحرب. كما أنه يتزامن مع تزايد الضغوط التي يواجهها حالوتس من كبار الضباط في الجيش الإسرائيلي، التي تطالبه بالاستقالة، وبتحمل أسباب الهزيمة.

وحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية فإن من المقرر أن يحضر الاجتماع كل من المدير السابق لجهاز الاستخبارات العسكرية يوري ساجاي وقائد المنطقة الجنوبية السابق دورون إلموج.

وكان حالوتس قد أقر الأسبوع الماضي ولأول مرة بوجود نقاط خلل في إدارة الحرب عسكريا، كما تعهد بإجراء تحقيق لمعرفة أسباب هذا الخلل يشمله شخصيا وحتى أصغر عسكري على حد تعبيره.

وفور انتهاء الحرب تقدم عدد من العسكريين بعريضة طالبوا فيها بالتحقيق بنتائج الحرب، وحملوا قيادة الجيش نتائج الهزيمة. وفي ذات الوقت حملت جهات إسرائيلية الحكومة الإسرائيلية مسؤولية الفشل في اتخاذ قرار الحرب، واتهموها بخوض الحرب دون الاستعداد اللازم.

ومن المقرر أن يتخذ رئيس الحكومة إيهود أولمرت الأسبوع القادم بشأن طبيعة اللجنة التي ستحقق في نتائج الهزيمة، فيما إذا كانت هذه اللجنة ستتكون من كبار المسؤولين على مستوى الدولة، أو أنها ستضم قيادات في الحكومة.

كما طالب العديد من الإسرائيليين بإقالة قيادات كبيرة في الجيش والحكومة الإسرائيلية، تشمل أولمرت ووزير الدفاع عمير بيرتس ودان حالوتس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة