تزايد منتحري الجيش الأميركي   
الثلاثاء 1430/7/29 هـ - الموافق 21/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:33 (مكة المكرمة)، 14:33 (غرينتش)

أغلب المنتحرين قضوا بفعل حربي العراق وأفغانستان (رويترز-أرشيف) 

قال تقرير لوزارة الدفاع الأميركية إن 88 جنديا أميركيا انتحروا في النصف الأول من العام الحالي، مقارنة مع 68 حالة في الفترة نفسها من العام الماضي.

وأوضح التقرير أن عدد الجنود الذين أقدموا على الانتحار في العام 2008 وصل إلى 128 جنديا.

وكان الجيش الأميركي قد خصص قبل أيام مبلغ 50 مليون دولار لتمويل دراسة هدفها تقليص عدد المنتحرين في صفوفه.

وحسب الدكتور جون مان من المركز الطبي في جامعة كولومبيا ستكون هذه الدراسة الكبرى من نوعها على الإطلاق.

ويساعد مان في الدراسة العديد من الأطباء والباحثين من جامعة الخدمات الموحدة للعلوم الصحية وجامعة ميشيغن وكلية هارفرد الطبية.

وأشار مان إلى أن معدلات الانتحار في الجيش الأميركي ارتفعت كثيرا منذ بداية حربي العراق وأفغانستان، ما عكس الموجة التي كانت سائدة تاريخيا، حيث كان معدل الانتحار في أوساط العسكريين أقل منه بين المدنيين.

وتجري الدراسة -التي تستمر 5 سنوات- استطلاعا يشمل 90 ألف فرقة عسكرية ناشطة حاليا، إضافة إلى ما يتراوح بين 80 و120 ألف فرقة يفترض أن تنخرط في الجيش خلال كل سنة من السنوات الثلاث الأولى من الدراسة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة