مفتي مصر يدعو لاعتذار سني شيعي لتجاوز محن التاريخ   
الاثنين 4/1/1428 هـ - الموافق 22/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:02 (مكة المكرمة)، 11:02 (غرينتش)

مفتي مصر علي جمعة

اقترح مفتي مصر الدكتور علي جمعة في حديث خاص للجزيرة نت إصدار بيان مشترك من قبل مراجع السنة والشيعة يعتذر بعضهم لبعض عما حدث في التاريخ، كحل لتهدئة الوضع بين الطرفين، وإخماد الفتنة الطائفية.

وأرجع مفتي مصر المشكلة في التصالح بين السنة والشيعة إلى وجود تاريخ مليء "بالمحن والمصائب"، وقال "عندما نتحدث مع السنة يشرحون لنا مصائب تاريخية ومواجهات مع الشيعة، وعندما نسأل الشيعة يشرحون لنا نفس الشيء، وأنهم قد عذبوا على يد السنة عبر التاريخ".

"
أول خطوة هي تجاوز الماضي والاعتذار، فنحن نعتذر بعضنا لبعض ولنبدأ صفحة جديدة


"

واقترح المفتي أن يقدم السنة والشيعة اعتذارا بعضهم لبعض في بيان موحد، وقال "أظن أن هذا الاعتذار قد يهدئ الحال"، وطالب بتجاوز التاريخ "لأننا لم نكن سببا فيه".

وأضاف أن "أول خطوة للتجاوز هو الاعتذار، فنحن نعتذر بعضنا لبعض ولنبدأ صفحة جديدة. إذا كانت الأمور قد وصلت إلى هذا التشابك الشديد والالتباس الشديد الموجود الآن".

يذكر أن علي جمعة يشارك في مؤتمر حوار المذاهب الإسلامية المنعقد في العاصمة القطرية الدوحة في الفترة من 20 إلى 22 يناير/كانون الثاني 2007.
____________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة