مظاهرات حاشدة بأميركا للمطالبة بتغيير قانون الهجرة   
الثلاثاء 4/4/1427 هـ - الموافق 2/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:39 (مكة المكرمة)، 1:39 (غرينتش)

المتظاهرون دعوا إلى يوم بدون مهاجرين (الفرنسية)

شارك مئات آلاف الأشخاص في مظاهرات احتجاج وإضرابات بعدد من المدن الأميركية، نظمها المهاجرون اللاتينيون لدعم المهاجرين غير الشرعيين المنحدرين من أصول لاتينية.

وردد المتظاهرون في شيكاغو ونيويورك وغيرها والذين قدرهم عددهم بأكثر من 400 ألف، شعارات طالبوا فيها بإصلاح قانون الهجرة وتسوية أوضاع المهاجرين. ودعت عدد من المنظمات لإضراب عن العمل فيما وصفته بـ "يوم بدون مهاجرين".

وأقفلت بعض المحلات التجارية أبوابها تلبية لدعوة للمقاطعة بعدم التوجه إلى مراكز العمل والمدارس ومقاطعة الشراء من المحال التجارية "كي تعلم البلاد كم هي بحاجة للمهاجرين".

وقالت إحدى المشاركات في المظاهرات إن هذه الاحتجاجات تأتي للمطالبة بحقوق المهاجرين، لأنهم يشكلون جزءا من المجتمع الأميركي.

مطالب عديدة منها منح الجنسية ووقف حملات الاعتقال (رويترز)
وأوضحت للجزيرة أنهم سئموا من السياسات الخاصة بالمهاجرين، مشيرة إلى تعرض هذه الشريحة لانتهاكات عديدة من بينها الاعتقال وفصل الأطفال عن عائلاتهم.

قانون يجرم المهاجرين
بدروهم قال ناشطون مؤيدون لحقوق المهاجرين في شيكاغو ونيويورك وكاليفورنيا وواشنطن، إن المظاهرات تهدف إلى الاحتجاج على قانون من شأنه تجريم المهاجرين غير القانونيين.

وجاءت مظاهرات الاثنين الأخيرة في سلسلة من الاحتجاجات بمختلف مناطق الولايات المتحدة والمكسيك للمطالبة بتغيير قوانين الهجرة الأميركية. وقد عمد المهاجرون إلى الإضراب ليظهروا حسب قولهم مدى تأثير العمال القادمين من أميركا اللاتينية على الاقتصاد الأميركي.

وأثار النقاش حول حقوق المهاجرين انقساما في الكونغرس والحزب الجمهوري والرأي العام، واختلف الرئيس جورج بوش مع كثيرين من أعضاء حزبه الجمهوري، بتأييده برنامج العامل الضيف وإعطاء المهاجرين القانونيين حق الحصول على الجنسية دون زملائهم غير الشرعيين.

وفي سعي منهم لتعزيز مطالبهم، اقترح ناشطون تنظيم احتجاجات مماثلة يوم 19 مايو/ أيار المقبل بما في ذلك تنظيم تجمع حاشد قرب البيت الأبيض وتشكيل سلاسل بشرية وإضاءة الشموع خلال الليل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة