إعلان فوز رينيه بريفال بالانتخابات الرئاسية في هاييتي   
الخميس 1427/1/17 هـ - الموافق 16/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:35 (مكة المكرمة)، 14:35 (غرينتش)

الإعلان عن نتائج الانتخابات سيوقف مظاهر الاحتجاج لمؤيدي بريفال (رويترز)

أعلن المجلس الانتخابي المؤقت في هاييتي اليوم الخميس فوز رينيه بريفال حليف الرئيس المخلوع جان برتران أرستيد، في الانتخابات الرئاسية بنسبة 51.5% من الأصوات.

جاء الإعلان الذي توسطت فيه البرازيل ليجنب بريفال دورة انتخابات ثانية في 19 مارس/آذار، بعد أن وافقت السلطات على استبعاد 85 ألف ورقة تصويت بيضاء من انتخابات الأسبوع الماضي.

وسينصب بريفال رئيسا في 29 مارس/آذار. ويلقى بريفال معارضة من صفوة البلاد الأثرياء الذين ساهموا في الإطاحة بأرستيد في فبراير/شباط عام 2004، لكنه يلقى تأييدا حماسيا من حشود الفقراء.

وجنب الإعلان عن النتيجة بهذا الشكل البلاد من موجة عنف على نطاق واسع بعد أن أدان بريفال ما وصفه بالتزوير الشامل في الانتخابات التي جرت في السابع من فبراير/شباط الماضي.

وكانت البلاد شهدت مظاهرات احتجاج استمرت خمسة أيام للمطالبة بالإعلان عن فوزه، بعد أن أشارت نتائج أولية إلى حصوله على قرابة 48% فقط من الأصوات في الاقتراع.

وكان نحو 3.5 ملايين ناخب دعوا إلى انتخاب رئيس للبلاد وأعضاء البرلمان. وأوضح المجلس الانتخابي أن نحو 63% من الناخبين المسجلين أدلوا بأصواتهم في الاقتراع, موضحا أنها أكبر نسبة مشاركة تسجل في تاريخ هاييتي.

وكان رينيه بريفال رئيسا للحكومة في 1991 في عهد الرئيس المخلوع جان برتران أريستيد، كما انتخب رئيسا لهاييتي بين 1996 و2001. وكان قد ابتعد عن أريستيد الذي يعيش منفيا حاليا في جنوب أفريقيا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة