بدء مراجعة الصندوق الأسود لطائرة فلاي دبي   
الثلاثاء 1437/6/14 هـ - الموافق 22/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:47 (مكة المكرمة)، 6:47 (غرينتش)

بدأ محققون روس الاثنين استخلاص البيانات من الصندوق الأسود لطائرة شركة فلاي دبي التي تحطمت فجر السبت في جنوب روسيا, مما أسفر عن مقتل 62 شخصا كانوا على متنها.

وعثر على الصندوق الأسود الذي يسجل بيانات الرحلة دون تعرضه لأضرار كبيرة, بينما تعرض الصندوق الأسود الذي يسجل محادثات الطيارين في قمرة القيادة -والذي من المفترض أن يكشف المحادثات الأخيرة قبل التحطم- لأضرار بالغة, مما دفع المسؤولين للإعلان في بادئ الأمر أن عملية الاستخلاص قد تستغرق أسابيع.

وقال متحدث باسم هيئة الطيران عبر الأقاليم الروسية إنه تم استخلاص الذاكرة من الصندوقين الأسودين ويتم العمل عليها, وأضاف أن تفريغ محتويات الصندوقين الأسودين ربما يستغرق بين أسابيع عدة وأشهر عديدة.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لفلاي دبي غيث الغيث إن من المبكر تحديد سبب تحطم الطائرة التي كان عمرها بالخدمة يزيد قليلا عن خمس سنوات.

وذكرت وسائل الإعلام الروسية أن النظريتين الرئيسيتين محل بحث المحققين الذين فتحوا تحقيقا جنائيا في المأساة هما احتمال خطأ من الطيار ووجود خلل فني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة