الحريري يهاجم حزب الله ويتوقع سقوط الأسد   
الخميس 3/4/1434 هـ - الموافق 14/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:32 (مكة المكرمة)، 19:32 (غرينتش)
الحريري خاطب مؤيديه من الرياض عبر شاشة عملاقة (رويترز)

شنّ زعيم تيار المستقبل اللبناني سعد الحريري الخميس هجوما عنيفا على حزب الله وسلاحه، واعتبر أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد "سيسقط حتما".

وقال الحريري من العاصمة السعودية الرياض، عبر شاشة عملاقة في مهرجان أقيم في بيروت مساء الخميس بمناسبة الذكرى الثامنة لاغتيال والده رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، "إن حزب الله لا يستطيع أن يرى لبنان من دون المنظومة العسكرية والأمنية التي بنتها إيران على مدى 30 سنة".

واعتبر أن "السلاح غير الشرعي، مصنع يومي لإنتاج النزاع الأهلي والفتن بين المذاهب، ولإنتاج الجزر الأمنية، والجريمة المنظمة وغير المنظمة، والإرهاب، والخطف، والفساد، واللصوصية، والتهريب والاستقواء على الدولة".

وأشار رئيس الحكومة السابق إلى أن "كل اللبنانيين يعرفون أن حزب الله يمتلك ترسانة من الأسلحة الثقيلة والصاروخية والخفيفة، يقال إنها تفوق بأهميتها ترسانة الدولة اللبنانية، وكل اللبنانيين يعرفون أن ما يُسمّى سرايا المقاومة هي جهات حزبية ودينية وعشائرية وعائلية ومخابراتية، يزوّدها الحزب بالسلاح والمال، وتعمل في كل المناطق اللبنانية".

وقال الحريري إنه وفي مقابل ذلك "هناك فتات من السلاح بأيدي مجموعات ومواطنين وتنظيمات وفصائل لبنانية وفلسطينية خارجة على الشرعية والقانون، في بلدات وأحياء، لجأت عملياً إلى هذا الخيار بذريعة الدفاع عن النفس، في ظل الحاضنة المسلّحة الكبرى لحزب الله وسرايا حزب الله".

وخلص إلى القول إن لبنان يعيش "مأزق الدولة التي تتعايش مع دويلة عسكرية، فوق غابة من السلاح غير الشرعي، سلاح كل الأطراف والأحزاب من كل الطوائف، من سلاح حزب الله إلى سلاح فتح الإسلام ومن هم على صورة فتح الإسلام".

 واعتبر الحريري أن أي إنكار لوجود وظيفة مباشرة لسلاح حزب الله في الحياة السياسية اللبنانية "هو إنكار فاضح لجوهر المشكلة"، ودعا إلى مشروع وطني سياسي يرفض التفريط في الدولة لحساب مشاريع الهيمنة والاقتسام الطائفي.

وانتقد الحريري رفض حزب الله تسليم المتهمين الأربعة من أفراده بتهمة اغتيال والده إلى المحكمة الدولية، وقال "إن المحكمة تتقدّم، والمجرمون سينالون العقاب عاجلاً أم آجلاً".

من جهة ثانية، قال الحريري إن نظام الرئيس السوري بشار الأسد "سيسقط حتماً، وسقوطه سيكون مدوياً بإذن الله في سوريا وكل العالم العربي وكل الدنيا"، واعتبر أن هذا السقوط لن يكون فرصة لإعادة إنتاج "تجارب الاستقواء بين اللبنانيين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة