مسيرات شعبية عربية ودولية متواصلة للتضامن مع غزة   
الخميس 1430/1/5 هـ - الموافق 1/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:05 (مكة المكرمة)، 20:05 (غرينتش)
احتجاجات متواصلة بباريس على الاعتداءات الإسرائيلية (الفرنسية)

تواصلت مظاهرات الاحتجاج عربيا ودوليا المنددة بالاعتداءات الإسرائيلية على غزة لتمتد إلى بعض بلدان أميركا اللاتينية.
 
وتطالب جميع المظاهرات بوقف فوري للهجمات الإسرائيلية التي خلفت مئات الشهداء وآلاف الجرحى.
 
وفي السعودية دعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء المسلمين إلى الوقوف مع الفلسطينيين بجميع الوسائل لنصرة قضاياهم في المحافل الدولية.
 
وعقد اتحاد البرلمانات العربي جلسة استثنائية في صور بجنوب لبنان تضامنا مع غزة.
 
ووصف المتحدثون القصف الإسرائيلي بأنه جزء من مؤامرة كبرى تستهدف العالم العربي، مناشدين الأمة العربية تحمل مسؤوليتها لوقف الكارثة والقتل المنهجي.
 
ومن ناحيته أدان مجلس الشورى لاتحاد المغرب العربي في بيان العدوان الإسرائيلي، مطالبا بضرورة تكثيف التحركات والمساعي لوقف الهجمات على غزة.
 
واعتبرت جبهة التحرير الوطني الجزائرية -حزب الغالبية البرلمانية التي يرأسها شرفيا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة- في بيان الرضوخ للقوى الداعمة لإسرائيل في اعتدائها على غزة مشاركة في الجريمة.
 
مظاهرة بتونس
وفي تونس أفادت مصادر حقوقية أن العشرات من النقابيين تظاهروا في مدينة سيدي بوزيد وسط البلاد بدعوة من الحزب الديمقراطي التقدمي وعدد من النقابات للتضامن مع أهالي غزة.
 
وقال أحد أعضاء الحزب إن قوات الأمن حاصرت المتظاهرين ما أدى إلى إصابة أحد الأشخاص في اشتباكات وقعت بين بعض المتظاهرين ورجال الأمن.
 
ومن جهتها أعلنت الحكومة المغربية رسميا إلغاء كل المظاهر الاحتفالية التي كانت مبرمجة ضمن قناتيها الأولى والثانية بمناسبة أعياد السنة الجديدة بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة.
 
المظاهرات والاحتجاجات شملت كافة العالم العربي (الفرنسية)
وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة خالد الناصري أمام البرلمان إن المظاهر الاحتفالية في القناتين الأولى والثانية "لاغية ولا مكان لها في هذه الظرفية".
 
وكانت العديد من المدن العربية شهدت مؤخرا عدة مظاهرات للتنديد بالصمت العربي على العدوان الإسرائيلي على غزة والمطالبة بوقف الهجمات التي خلفت أكثر من 400 شهيد و2000 جريح.
 
وعلى مستوى بلدان العالم الإسلامي طالب عشرات من ناشطي جمعية الطلبة الإسلامية التابعة للجماعة الإسلامية الباكستانية في مظاهرة بكراتشي بوقف الهجوم الإسرائيلي على غزة وفتح المعابر من قبل الحكومة المصرية.
 
وعلى الصعيد الدولي تشهد الشيلي، التي تضم أكبر جالية فلسطينية في العالم خارج منطقة الشرق الأوسط، منذ أسبوع احتجاجات في العاصمة سنتياغو للمطالبة بوقف الغارات الإسرائيلية.
 
حملة تبرعات
وفي أوروبا نددت مظاهرة دعت إليها أمس بباريس جمعيات حقوقية وتنظيمات يسارية ما وصفه المتظاهرون بصمت المجتمع الدولي عما يتعرض له الفلسطينيون في غزة.
 
وقال مراسل الجزيرة نور الدين بوزيان إن الجالية العربية في فرنسا قررت تنظيم حملة لجمع التبرعات لأهالي القطاع.
 
وفي لندن ذكرت مؤسسات وجمعيات أنها تنوي مواصلة احتجاجاتها المتواصلة لليوم السادس أمام السفارة الإسرائيلية إلى أن تتوقف الهجمات على غزة.
 
كما ندد عشرات من النشطاء في تظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية بواشنطن بالاعتداء العسكري على غزة، وطالبوا الإدارة الأميركية بالعمل على وقفه.
 
وكانت بلجيكا وبلغاريا والبوسنة شهدت بدورها مظاهرات نددت بالاعتداء الإسرائيلي وطالبت بحماية المدنيين في القطاع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة