طه يتهم الترابي بتقويض محادثات السلام بدارفور   
الأحد 29/9/1424 هـ - الموافق 23/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الترابي محاط بأنصاره عقب الإفراج عنه الشهر الماضي (أرشيف)
اتهم على عثمان محمد طه النائب الأول للرئيس السوداني حزب المؤتمر الشعبي الإسلامي المعارض الذي يقوده حسن الترابي بتقويض محادثات السلام مع متمردي دارفور التي تجرى بوساطة تشادية.

وهدد طه في تصريحات نقلتها الإذاعة السودانية بحل الحزب إن لم يعد النظر في سياسته ونشاط عناصره في دارفور.

وأضاف أن السلطات ظلت ترقب الوضع في دارفور وسياسة توزيع الأدوار هناك، ففي الوقت الذي تفاوض فيه مجموعة من المتمردين الحكومة تحمل أخرى السلاح مدعية أنها مستقلة عن المجموعة الأخرى.

واعتبر أن تسلل متمردي دارفور إلى وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تجري الحكومة معها مفاوضات في كينيا من شأنه أن يبرز مطالب جديدة حسمتها المفاوضات وبالتالي العودة بالمفوضات إلى المربع الأول.

ومن ناحية أخرى أعلن متمردو دارفور أنهم أفرجوا عن أربعة من عمال الإغاثة وموظف في الحكومة السودانية قالوا إنهم أنقذوهم من مليشيات أخرى اختطفتهم.

وأكد مسؤول في هيئة إغاثة مقرها سويسرا أن عمال الإغاثة التابعين لها وموظف الحكومة سلموا الليلة الماضية على الحدود مع تشاد المجاورة وحالتهم الصحية طيبة.

وبدأ متمردو دارفور (حركة تحرير السودان) نشاطا مسلحا ضد الحكومة في فبراير/شباط الماضي وأبرم الجانبان في الجولة الأولى من المفوضات اتفاقا لوقف إطلاق النار مدته ستة أسابيع دخل حيز التنفيذ يوم 6 سبتمبر/أيلول الماضي ومدد خلال جولة جديدة من المفاوضات جرت يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبغير هذا الاتفاق لم يحرز الجانبان تقدما في تسوية هذا الصراع الذي أدى إلى مقتل 3000 شخص ونزوح مئات الآلاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة