أنباء عن انسحاب قوات برية إسرائيلية من قطاع غزة   
السبت 1435/10/7 هـ - الموافق 2/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)

ذكرت قنوات إسرائيلية أن بعض القوات البرية الإسرائيلية بدأت الانسحاب من غزة، بينما يتجه المجلس الأمني المصغر لإسرائيل لأن يقر انسحابا أحادي الجانب من قطاع غزة ينهي به العدوان العسكري الإسرائيلي على القطاع المستمر منذ أسابيع.

وقد ذكرت وكالة رويترز في خبر عاجل نقلا عن قنوات تلفزيون إسرائيلية أن قوات برية إسرائيلية بدأت تنسحب من قطاع غزة.

وقالت القنوات إن بعض القوات البرية بدأت بالفعل الانسحاب من غزة، وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن الجيش اقترب من استكمال تدمير الأنفاق.

وفيما بدا أنه أولى خطوات الانسحاب، أرسل الجيش الإسرائيلي رسائل نصية على الجوال للسكان الفلسطينيين في بيت لاهيا والعطاطرة في شمال غزة يعلمهم بها بإمكانية العودة إلى بيوتهم، ونصح الجيش الأهالي بالانتباه إلى "العبوات الناسفة التي نشرتها حماس في المنطقة".

واعتبر المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري "أن انسحاب الاحتلال من بيت لاهيا أحادي الجانب ولن يلزم المقاومة بشيء"، وأوضح أن المقاومة غير ملتزمة بهذه الخطوة إذا ما قام بها الاحتلال.

وكان مراسل الجزيرة في القدس قد أفاد في وقت سابق بأن هناك مؤشرات على احتمال انسحاب إسرائيلي من جانب واحد من القطاع. وسيعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مؤتمرا صحفيا بعد نحو ساعة.

وقالت مراسلة الجزيرة جيفارا البديري إن المجلس الأمني المصغر يدرس ثلاثة خيارات لمستقبل العدوان، إما مواصلة العمليات العسكرية والتوغل إلى وسط القطاع أو إرسال مفاوضين إلى القاهرة بحثا عن اتفاق لوقف النار أو إقرار انسحاب أحادي الجانب من المناطق التي دخلتها الآليات العسكرية الإسرائيلية.

وأوضحت المراسلة أن خيار الانسحاب هو الأرجح، ويمكن أن يتم في الساعات الـ24 القادمة بعد استكمال أهداف إسرائيل المعلنة من العدوان العسكري والمتمثلة في تدمير شبكة الأنفاق التي تستخدمها حركة المقاومة (حماس) للوصول إلى إسرائيل.

وأسفر العدوان الإسرائيلي عن استشهاد أكثر من 1650 فلسطينيا وإصابة أكثر من 8900 آخرين، بينما تكبد الجيش الإسرائيلي منذ بدء العدوان في 8 يوليو/تموز الماضي أكثر من 60 قتيلا, وتؤكد المقاومة الفلسطينية أن خسائره أكبر من ذلك بكثير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة