ثالث ضحية لجنون البقر يتوفى في فرنسا   
الخميس 1422/2/3 هـ - الموافق 26/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توفي اليوم الخميس في فرنسا ثالث ضحية للنوع البشري لمرض جنون البقر.

وقالت والدة الضحية الجديدة أرنو إيبولي الذي توفي عن عمر يناهز 20 عاما إنه "توفي وهو في حالة مفزعة، كان يبدو مثل الرجل العجوز".

وأوضحت أن الأعراض الأولى للمرض ظهرت على شكل اضطرابات نفسية في سبتمبر/أيلول 1999. وقد تم التأكد من طبيعة مرضه بعد استئصال اللوزتين.

وحملت أسرة إيبولي على السلطات الصحية في فرنسا لقصورها في نشر الوعي الكافي بين المواطنين لمواجهة نقص المعلومات بشأن هذا المرض. 

ويذكر أن إيبولي مريض منذ عامين، وأعلن مسؤولون في الخريف الماضي أنه يعد أحدث حالة في فرنسا يشتبه بإصابتها بالنوع الجديد من مرض كرويتسفلد جاكوب وهو النوع الذي يصيب البشر من جنون البقر.

وأثارت الآلام التي عانى منها الشاب إيبولي, أول ضحية يظهر على شاشات التلفزيون, تعاطفا كبيرا معه.

ويعتقد العلماء أن المرض يمكن أن ينتقل من الماشية إلى الإنسان عند تناول اللحوم البقرية المصابة بجنون البقر، والاسم العلمي له اعتلال الدماغ البقري الإسفنجي.

وتوفي نحو 100 شخص في أوروبا بسبب المرض منهم نحو 90 في بريطانيا وثلاثة في فرنسا، وواحد في إيرلندا. وهناك عدد آخر من الذين تأكدت إصابتهم أو يشتبه بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة