استعادة قطعة أثرية فرعونية من صالة مزادات باريسية   
الثلاثاء 1424/1/30 هـ - الموافق 1/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن المجلس الأعلى للآثار المصرية اليوم الثلاثاء أن المتحف الوطني تسلم أمس الاثنين قطعة أثرية فرعونية تعود إلى عصر الأسرة السادسة والعشرين (600 قبل الميلاد) تمت استعادتها من صالة مزادات باريسية.

وقال مسؤول الآثار في شمال الدلتا محمد عبد المقصود إن القطعة الأثرية تعود إلى معبد إيزيس الذي شيد في عهد الأسرة السادسة والعشرين من عصر الملك بسماتيك الأول في منطقة أهرامات الجيزة خلف هرم الملكة حتوت سن شرق هرم خوفو.

وأضاف أن عدة قطع أثرية كانت سرقت من هذا المعبد خلال القرن الماضي مؤكدا أن دار المزادات الباريسية (بيزا) سلمت القطعة وأنها لم تكن تعرف أنها مسروقة.

وأوضح عبد المقصود أن عالم الآثار المصري سليم حسن كان من أوائل الذين قاموا بتسجيل الآثار وذكر في كتابه (آثار مصر القديمة) هذه القطعة من الحجر الجيري البالغ ارتفاعها 35 سم بعرض 58,5 سم وسماكة ست سم ونقش عليها بالحفر الغائر صورة رجل.

وأشار إلى أن القطعة تتضمن أيضا كتابة مفادها (خوفو عثر على معبد إيزيس وأبو الهول) وهذا غير صحيح وذلك عائد إلى أن كهنة معبد إيزيس أرادوا إثبات ممارسة عبادة إيزيس في المنطقة إبان العصور السابقة للأسرة الرابعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة