الاستخبارات الألمانية تقر بعلمها باختطاف CIA خالد المصري   
الجمعة 1427/5/6 هـ - الموافق 2/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:38 (مكة المكرمة)، 22:38 (غرينتش)

خالد المصري يتهم وكالة الاستخبارات الأميركية باختطافه واعتقاله (الفرنسية)
أقرت أجهزة الاستخبارات الألمانية بأن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) أبلغتها في يناير/كانون الثاني 2004 بخطف الألماني خالد المصري، أي قبل التاريخ الذي كانت برلين تقول إنها أعلمت فيه بهذه القضية بأربعة أشهر.

وقالت وكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية في تقرير لها الخميس إنه في النصف الأول من يناير/كانون الثاني 2004 أُبلغ "عميل من درجة متوسطة" في الوكالة بمقر رسمي في مقدونيا بتوقيف المصري في مطار سكوبيي قبل أن يتم تسليمه إلى الأميركيين. وتابعت الوكالة أن المستشارية الألمانية أعلمت على الفور بهذه القضية.

وقال مانفريد جنيديك محامي المصري إن هذه الراوية تبدو مطابقة بشكل تام مع رواية موكله، وأضاف أنه من المهم جدا أن يتضح ما إذا كانت الحكومة آنذاك على علم بهذه القضية أم لا.

وكان الادعاء في ميونيخ (جنوب) الذي تولى التحقيق في القضية أشار في شباط/فبراير إلى أنه يحقق في دلائل تفيد أن السلطات الألمانية علمت بالقضية في وقت سابق لمايو/أيار 2004.

ونفى وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتانماير رسميا في ديسمبر/كانون الأول الماضي أي علاقة لبرلين بحادث الاختطاف، وهي قضية تتابعها الصحافة الألمانية منذ أشهر وأنشئت في سبيلها لجنة تحقيق برلمانية خاصة. وتؤكد ألمانيا أنها لم تعلم بالقضية سوى في نهاية مايو/أيار 2004 بواسطة سفير الولايات المتحدة في ألمانيا آنذاك دانيال كوتس.

ويتهم خالد المصري (43 عاما) وهو من أصل لبناني CIA باختطافه واعتقاله في مقدونيا يوم 31 ديسمبر/كانون الأول 2003 قبل أن يتم اقتياده يوم 23 يناير/كانون الثاني إلى أفغانستان حيث اعتقل لأربعة أشهر خضع خلالها لاستجواب عن علاقاته المفترضة مع إسلاميين.

ورفض القضاء الأميركي هذا الشهر بحجة الحفاظ على أسرار الدولة، النظر في الشكوى التي قدمها خالد المصري ضد CIA في الأول من ديسمبر/كانون الأول الماضي في أول دعوى ترفع على الاستخبارات الأميركية في إطار نشاطها في "الحرب على الإرهاب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة