الكويت تعثر على رفات أحد أسراها بالعراق   
الأحد 1424/4/9 هـ - الموافق 8/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى المقابر الجماعية التي عثر عليها مؤخر في منطقة المحاويل جنوبي بغداد (الفرنسية)
أعلنت الكويت أنها عثرت على رفات أحد أسراها الذين فقدت أثرهم منذ حرب الخليج عام 1991 في مقبرة جماعية عثر عليها مؤخرا قرب مدينة السماوة في جنوب العراق.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن وزير الدولة للشؤون البرلمانية محمد ضيف الله شرار أنه تم التعرف على رفات الأسير الكويتي سعد مشعل أسود العنزي وذلك استنادا إلى فحوصات عينة الجينة الوراثية التي جلبت من تلك المقبرة الواقعة على بعد حوالي 300 كلم جنوب شرقي بغداد.

وكان المؤتمر الوطني العراقي أكد منتصف مايو/ أيار الماضي أن الميليشيا التابعة له اكتشفت مقبرة جماعية في الحبانية غربي بغداد يعتقد أن مفقودين كويتيين دفنوا فيها، كما أعلنت القيادة الأميركية الوسطى في التاسع من الشهر نفسه اكتشاف مقبرة جماعية في جنوب العراق قالت إنها قد تكون تحوي بقايا مفقودين كويتيين.

وتؤكد الكويت أن 605 أشخاص من جنسيات مختلفة ولكن معظمهم من الكويتيين محتجزون في العراق منذ حرب الخليج عام 1991. واعترف نظام صدام حسين بأنه اسر عددا من الكويتيين، ولكنه أكد أنه فقد أثرهم بعد حرب الخليج في 1991, مشيرا في المقابل إلى فقدان 1142 من مواطنيه منذ 1991 تلك الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة