طالبان تعلن إسقاط مقاتلة أميركية في باكستان   
الخميس 1422/8/22 هـ - الموافق 8/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتل تابع لتحالف الشمال المناوئ لطالبان ينظر إلى القصف الجوي الأميركي على مواقع أمامية لطالبان غربي مطار بغرام شمالي العاصمة كابل
ـــــــــــــــــــــــ
قصف أميركي متواصل لمواقع الحركة والتحالف الشمالي ينفي هبوط طائرات أميركية في مطار بغرام القريب من كابل
ـــــــــــــــــــــــ

قوات التحالف تستعد لشن هجوم على مزار شريف وطالبان تؤكد صد ثلاث موجات من الهجوم ـــــــــــــــــــــــ
طالبان تعتقل 20 أفغانيا بينهم قادة من التحالف بتهمة التجسس ـــــــــــــــــــــــ

أعلنت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان أنها أصابت مقاتلة أميركية وسقطت في الأراضي الباكستانية. في غضون ذلك قالت جماعة باكستانية تقاتل إلى جانب طالبان إن 85 من مقاتليها قتلوا في قصف أميركي شمالي أفغانستان. وأعلنت طالبان أنها اعتقلت 20 أفغانيا بتهمة التجسس.

وقال المتحدث باسم الحركة أمير خان متقي إن مقاتلي الحركة أصابوا طائرة أميركية من طراز بي 52 في الأجواء الأفغانية وسقطت لاحقا داخل باكستان. ولم يصدر رد فعل من واشنطن على تصريحات طالبان بيد أن الولايات المتحدة نفت في السابق ما أعلنته طالبان بشأن إسقاط طائرات أميركية.

قتلى باكستانيون
تظاهرة حاشدة في لاهور بباكستان مؤيدة لحركة طالبان (أرشيف)
في هذه الأثناء أعلن المتحدث باسم جماعة الجهاد الإسلامي الباكستانية كمال أظفر أن نحو 85 من مقاتلي الجماعة قتلوا في القصف الأميركي مشيرا إلى أن عددا من مقاتلي طالبان أصيبوا في قصف منطقة دره صوف بولاية سمنغان جنوبي مدينة مزار شريف الإستراتيجية.

ولم يتسن الحصول على تأكيد مستقل لما قد يكون أعنف هجوم على مقاتلين من خارج أفغانستان منذ أن قتلت الهجمات الأميركية نحو 35 عضوا من جماعة باكستانية أخرى في كابل الشهر الماضي.

وأوضح أظفر أن جماعته موجودة في المنطقة لمساعدة حركة طالبان في حربها مع تحالف الشمال لكنه رفض أن يذكر عدد مقاتلي الجماعة الموجودين بالمنطقة.

قصف مواقع طالبان
في هذه الأثناء أفادت الأنباء بأن الطيران الأميركي شن قصفا مكثفا صباح اليوم على مواقع طالبان شمالي كابل في إطار سلسلة الغارات على القطاع الجنوبي الشرقي من الجبهة. وتركزت الضربات على منطقة كبيسا على بعد حوالي 50 كلم شمال شرق كابل.

جنود من تحالف الشمال على ظهر مدرعات في معسكر للتدريب شمالي أفغانستان (أرشيف)
وارتفعت أعمدة الدخان عند أقصى السهل الشمالي الذي يمر عبر خط الجبهة الفاصل بين مقاتلي طالبان وقوات التحالف الشمالي. وأكدت مصادر في التحالف أن الغارات تستهدف منشآت طالبان مثل الملاجئ ومخازن الوقود والأسلحة.

وقال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن مناطق جنوب غرب كابل تعرضت أيضا للقصف. وأشار إلى استمرار تحليق الطائرات الأميركية في سماء العاصمة الأفغانية مع تردد أصوات المضادات الأرضية. وأوضح المراسل أن هناك أنباء عن تعرض مدينة مزار شريف لغارات جديدة صباح اليوم.

وفي قندهار أكد موفد الجزيرة إلى المدينة أن الطيران الأميركي واصل غاراته النهارية المكثفة على المدينة. وشنت الطائرات الأميركية غارات جديدة ركزت على أطراف المدينة ومديرية بنغاوي الجبلية حيث يعتقد أن مقاتلي طالبان نزحوا من المدن إلى هذه المناطق، وأشار إلى استمرار التحليق الكثيف للطائرات في أجواء قندهار.

كما واصل الطيران الأميركي لليوم الثامن على التوالي غاراته على مواقع حركة طالبان في الجبهة الشمالية الشرقية لأفغانستان القريبة من الحدود مع طاجيكستان. وألقت القاذفات الأميركية الثقيلة عدة قنابل كان دوي انفجارها يسمع على مسافة نحو 30 كلم من مكان سقوطها. وساعد في تنفيذ الغارات السماء الصافية الخالية من الغيوم حيث تمكنت القاذفات الأميركية من التحليق باطمئنان على ارتفاع عشرة آلاف متر والإفلات من المقاومات الأرضية لحركة طالبان.

هبوط طائرات أميركية
في غضون ذلك نفى تحالف الشمال والولايات المتحدة الأنباء التي أوردها مسؤول في حزب الوحدة الشيعي بشأن هبوط طائرات أميركية في مطار بغرام الجوي القريب من العاصمة الأفغانية. وقال التحالف إن هذه الأنباء عارية من الصحة تماما.

طائرة أميركية تستعد للهبوط على متن حاملة الطائرات ثيودور روزفلت (أرشيف)
وكان مراسل الجزيرة في كابل
قد استبعد هبوط طائرات أميركية في المطار المذكور مشيرا إلى قربه من مرمى أسلحة طالبان القصيرة المدى.

على الصعيد نفسه أعلن متحدث باسم حركة طالبان أن الحركة صدت ثلاث هجمات لقوات التحالف الشمالي في غرغاري التي تبعد 100 كلم جنوب غرب مدينة مزار شريف الإستراتيجية. واعترف المتحدث بسيطرة التحالف الشمالي على مواقع جديدة في المنطقة لكنه نفى سيطرة التحالف على منطقتي شولغره وكيشنده.

وكان قادة التحالف الشمالي قد أعلنوا أنهم يخططون لاستغلال التقدم في ولاية بلخ المجاورة لأوزبكستان لشن هجوم على مزار شريف. وأكد وزير خارجية التحالف عبد الله عبد الله أن قرار شن الهجوم سيتخذ في اجتماع يضم كبار قادة التحالف وعلى رأسهم الجنرال عبد الرشيد دوستم والقائد محمد عطا.

وفي سياق متصل اعتقلت حركة طالبان 20 أفغانيا من بينهم اثنان من قادة المعارضة بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة ومحاولة القيام بتمرد على الحركة. ويواجه الأشخاص الذين يدانون بهذه التهمة حكم الإعدام.

إغلاق قنصلية أفغانية
وفي باكستان أعلنت مصادر حكومية اليوم أن السلطات أمرت حركة طالبان بإغلاق قنصليتها في مدينة كراتشي جنوبي باكستان.

عبد السلام ضعيف في مؤتمر صحفي بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد (أرشيف)
وأعلنت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها أن إسلام آباد أمهلت حركة طالبان ثلاثة أيام لإغلاق القنصلية. وأضافت الوكالة أن هذه الأوامر نقلت أمس إلى طالبان التي باشرت التحضيرات لمغادرة هذه المدينة الصناعية.

وقال سفير طالبان في باكستان عبد السلام ضعيف في لقاء مع مراسل الجزيرة بإسلام آباد إن السلطات الباكستانية أبلغته بأن إغلاق القنصلية في كراتشي سيكون مؤقتا مشيرا إلى أن دوافع الإغلاق أمنية.

وكانت باكستان قد طلبت أول أمس من سفير طالبان لديها الكف عن عقد المؤتمرات الصحفية التي درج على تنظيمها بشكل شبه يومي. وقالت إسلام آباد إن هذه المؤتمرات تثير غضب واشنطن بسبب تطرقها للضحايا المدنيين واتخاذها منبرا لشن الهجوم على الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة