اليابان تعتزم الاستمرار في تقديم مساعدات للتحالف بأفغانستان   
الخميس 1429/8/27 هـ - الموافق 28/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:19 (مكة المكرمة)، 18:19 (غرينتش)
جثة الياباني الذي قتل الأربعاء (رويترز)

أعلنت اليابان عزمها تمديد مهمتها البحرية ليتسنى لها تقديم المساعدة الفنية للتحالف الدولي بقيادته الأميركية في أفغانستان. وذلك بعد يوم واحد من مقتل ياباني يعمل في القطاع الإنساني خطفه مقاتلو طالبان.

وقالت الحكومة اليابانية إنها ستقدم قريبا مشروع قانون إلى البرلمان يجيز للسفن اليابانية مواصلة تموين التحالف في المحيط الهندي بالوقود، علما بأن المهمة ستصل إلى نهايتها في يناير/كانون الثاني المقبل.

وأكد المتحدث باسم الحكومة اليابانية نوبوتاكا ماشيمورا في مؤتمر صحفي "أن جميع البلدان تضاعف جهودها من أجل محاربة الإرهاب وتوفير استقرار داخلي" في أفغانستان. وأضاف "إذا تركت اليابان خط الجبهة فإنها ستذهب في اتجاه معاكس تماما لتوجه المجتمع الدولي".

ويرجح أن تسعى المعارضة التي تحظى بالأغلبية في مجلس الشيوخ لمنع تمديد المهمة، بعد أن نجحت في تجميدها العام الماضي لبضعة أشهر. لكن التحالف الحاكم يملك أغلبية مريحة في مجلس النواب تسمح له بتجاوز الأمر عبر التصويت على نص بأغلبية الثلثين.

وكان كازويا ايتو (31 عاما) الذي عثر على جثته أمس الأربعاء وعليها آثار الرصاص في أفغانستان، مهندسا زراعيا يعمل لمنظمة بيشاور-كاي اليابانية التي يديرها الطبيب  تيتسو ناكامورا.

وأعلن ناكامورا أمام الصحفيين أن جميع اليابانيين في المنظمة سيغادرون أفغانستان في الأيام المقبلة. وأضاف أن مقتل إيتو "قد يكون مرتبطا بتحركات قوات الدفاع الذاتي" أي الجيش الياباني.

وفضلا عن المهمة البحرية الراهنة تحدثت الحكومة عن احتمال إرسال قوات إلى الأرض رافضة اتهامات ناكامورا. وقال المتحدث الحكومي "لم يقل لنا أحد إن المشاعر تجاه اليابانيين قد تدهورت".

وتكاثرت عمليات خطف الأجانب في البلاد من قبل حركة طالبان، ومجموعات إجرامية تطالب بفدية مالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة