إيطاليا تطرد مغربيا برئ من الإرهاب   
الجمعة 1425/12/25 هـ - الموافق 4/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:10 (مكة المكرمة)، 12:10 (غرينتش)
قررت إيطاليا طرد مغربي كان قد برئ في يناير/ كانون الثاني الماضي من تهمة تتعلق "بالإرهاب الدولي" تتضمن إرسال مقاتلين إلى العراق.
 
وقال متحدث باسم وزير الداخلية إن قرار طرد المغربي محمد ذكي "أملته مخاطر واضطرابات تتعلق بالأمن العام وأمن الدولة".
 
وكانت محكمة ميلانو قد وجهت تهما لذكي مع تونسيين آخرين بتشجيع الهجرة غير الشرعية ولم توجه لهم في الوقت نفسه تهم دعم "الإرهاب الدولي" وهي الجريمة التي أدخلت إلى القانون الإيطالي عقب أحداث سبتمبر/ أيلول 2001.
 
وأثار الحكم الصادر من المحكمة حملة انتقادات واسعة بشأن التعريفات القانونية للحرب على ما يسمى الإرهاب بعد وصف المحكمة الجرائم المنسوبة إليهم بأنها "أنشطة ثوار".
 
من جهة أخرى أصدرت محكمة أخرى بمدينة بريسكا القريبة من ميلانو حكما يقضي بمحاكمة تونسيين بموجب قانون الإرهاب.
 
وأكدت المحكمة أنه "ليس هناك شك في أن الاتهامات تدخل في نطاق فئة الإرهاب"، مؤكدا أن الأعمال العنيفة التي تشمل "استخدام مهاجمين انتحاريين لا يمكن وصفها بأنها مشروعة ومبررة بصفتها أعمالا ثورية".
 
يذكر أنه تم نقل ذكي بعد مغادرته أمس السجن إلى مركز اعتقال بميلانو تمهيدا لصدور قرار قضائي بترحيله بعد أن قضى في سجنه مجمل العقوبة الصادرة بحقه وهي 22 شهرا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة