أزمة السكن تثير توترا شرق ليبيا   
الاثنين 19/2/1432 هـ - الموافق 24/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:41 (مكة المكرمة)، 18:41 (غرينتش)
اقتحام وحدات سكنية فاقم التوتر في بنغازي (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-خاص
 
سادت حالة من الهدوء الحذر مناطق مختلفة من مدينة البيضاء الواقعة شرق ليبيا إثر احتقان مستمر بسبب أزمة السكن, واقتحام عدد من المواطنين لشقق سكنية بالمدينة للمطالبة بتوزيع "عادل" لتلك الوحدات.
 
وقد أعلنت حالة طوارئ واستنفار تامة بصفوف رجال الشرطة والأمن تحسبا لحدوث أي مواجهات مع المواطنين الموجودين في الشقق السكنية إذا تم إخراجهم منها بالقوة, وذلك حسب ما ذكره مصدر أمني للجزيرة نت قال أيضا إن هناك تعليمات مشددة بعدم إطلاق طلقة رصاص واحدة.
 
وتحدثت مصادر موثوقة عن تعليمات "شفهية" من أمين اللجنة الشعبية العامة (رئيس الوزراء) الدكتور البغدادي المحمودي إلى مديري مصارف الادخار والاستثمار العقاري بفتح الباب لمنح القروض الإسكانية للشباب مع تخفيض شروط منحها, إلا أن الخطوات الفعلية لم تبدأ بعد.
 
وقد أخلى بعض المقتحمين الشقق طواعية بعد حوار مع قيادات شعبية ومشايخ القبائل في المنطقة, بينما رفض آخرون المغادرة بحجة أنهم "لا يضمنون أن توزع عليهم الشقق بشكل متساوٍ بعد إكمالها مستقبلا، في ظل ارتفاع أصوات تتحدث عن امتلاك متنفذين في مدينة البيضاء لأكثر من شقة سكنية في بعض هذه المشاريع".
 
طريقة توزيع المساكن أثارت انتقادات
(الجزيرة نت)
القيادات الشعبية
وفي سياق آخر فإن المشاريع الإسكانية "المقتحمة"والواقعة في نطاق مدينة إجدابيا -وهي مدينة تقع شرق البلاد أيضا- تم إخلاؤها بشكل كامل بعد تدخلات قيادات شعبية.
 
أما في مدينة بنغازي التي تقع هي الأخرى شرق العاصمة طرابلس، شهدت بعض المشاريع الإسكانية خروجا طوعيا للمواطنين الذين اقتحموا الشقق السكنية فيها، بينما بقيت مشاريع أخرى "محتلة" -كما يصفها البعض- من قبل بعض المواطنين، وهي مشروعات سكنية تقع في مناطق حي الفاتح والكيش والقوارشة.
 
وذكرت مصادر صحفية للجزيرة نت أن مكتب الاتصال باللجان الثورية في بنغازي شكل مؤخرا لجنة تضم بعض مشايخ القبائل في بنغازي والمناطق القريبة إلى جانب بعض أعضائه, تكون مهمتها الدخول في حوار يهدف إلى إقناع المقتحمين بإخلاء الشقق السكنية.
 
يشار إلى أن أزمة السكن وارتفاع الإيجارات في ليبيا سببت عدة مشاكل اجتماعية في مقدمتها تأخر سن الزواج, بينما يتابع الليبيون تقارير صحفية عن مشاريع سكنية تنفذها السلطات في دول مجاورة, مثل مشروع مدينة "الفاتح السكنية" التي تعتزم الحكومة إنشاءها قرب القاهرة، وبعض المشاريع الإسكانية الأخرى في تشاد والسودان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة