إصابة قاعدة عسكرية إسرائيلية جنوب غزة بصاروخ فلسطيني   
الاثنين 1428/12/7 هـ - الموافق 17/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

القواعد العسكرية الإسرائيلية منتشرة حول قطاع غزة (رويترز-أرشيف)

سقط صاروخ فلسطيني محلي الصنع على قاعدة عسكرية إسرائيلية جنوب قطاع غزة محدثا حالة من الهلع والصدمة.

وقالت خدمات الطوارئ الإسرائيلية إن الصاروخ الذي حقق إصابة مباشرة في القاعدة لم يؤد إلى حدوث إصابات بشرية.

يأتي ذلك بعد أن أدى إطلاق صاروخ من طائرة إسرائيلية صباح اليوم على شرق مدينة غزة إلى جرح ثلاثة فلسطينيين.

كما اعتقل جيش الاحتلال الليلة الماضية 24 من مسؤولي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في شمال الضفة الغربية.

وأوضحت مصادر أمنية فلسطينية أن الجنود الإسرائيليين اعتقلوا عضو المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد الحاج علي والمسؤول السياسي بحماس أحمد دولة وثلاثة أساتذة بجامعة النجاح في نابلس.

وتركزت الاعتقالات في منطقة طولكرم حيث قال جيش الاحتلال إن إحدى دورياته تعرضت لعبوة ناسفة ألقيت عليها في بلدة عنبتا شرق المدينة لكنها لم تحدث أضرارا أو إصابات.

وتأتي الاعتقالات بعد حملة مماثلة شنتها قوات الأمن التابعة لحكومة تسيير الأعمال أسفرت عن اعتقال 26 من كوادر حماس حسب مصادر الحركة ذاتها.

منزل رئيس المجلس التشريعي الممعتقل منذ 2006 تعرض أيضا للاقتحام (الفرنسية)
وضع خاص

من ناحية ثانية صادقت الحكومة الإسرائيلية على اقتراح وزير الدفاع إيهود باراك منح المناطق الإسرائيلية المتاخمة لقطاع غزة "وضعا خاصا".

وينص القرار على إحالة إدارة البلدات في هذه المنطقة إلى الجيش لمدة ثلاثة أشهر.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي في الجلسة نفسها أن حكومته تؤيد تعزيز قوة السلطة الفلسطينية ودعمها ماليا من قبل دول العالم. هذا في حين طالب وزير الاتصالات شاؤول موفاز باستهداف مؤسسات وقيادات حركتي حماس والجهاد الإسلامي, لكنه تحفظ على شن عملية عسكرية واسعة لاجتياح قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة