اليابان تبدأ تطوير نظام إنذار لاكتشاف موجات المد   
السبت 1426/1/11 هـ - الموافق 19/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:54 (مكة المكرمة)، 10:54 (غرينتش)
نظام الإنذار قد يجنب الدول الآسيوية خسائر بشرية ومادية فادحة (الفرنسية-أرشيف)
بدأ باحثون يابانيون العمل لابتكار نظام إنذار فعال وسريع لاكتشاف أمواج المد البحري المعروفة باسم تسونامي باستخدام جهاز رادار يعمل بالموجات القصيرة.
 
وقالت وكالة الأنباء اليابانية (كيودو) اليوم إن النظام الجديد الذي يتم تطويره بجامعة أكيتا بجنوب اليابان سيعتمد على أجهزة الرادار ذات الموجات القصيرة التي تبث موجات لاسلكية من المحيطات لقياس حجم مياهها.

وأضافت الوكالة أن أجهزة مماثلة تستخدم حاليا في 34 موقعا في أنحاء اليابان لمراقبة التيارات المائية ستكون مثالية كنظام إنذار ضد أمواج المد لأنها غير مكلفة نسبيا ويغطي الواحد منها منطقة طولها 200 كيلومتر.
 
ويسعى الباحثون بحلول عام 2007 لتطوير نظام حاسوب يرسل إشارات إلى هذه الأجهزة لاكتشاف أي موجة مد بمجرد حدوث زلزال ويقوم في التو ببث هذه المعلومات.
 
ويأمل الباحثون في اليابان -ذات التاريخ الطويل في التعرض لأمواج المد- في اختبار أجهزة الرادار الخاصة بهذا النظام عام 2006 في المحيط الهندي على أن يدمج بنظام الإنذار الحالي في اليابان عام 2007.
 
وأدت أمواج المد الزلزالي العاتية التي ضربت شرق وجنوب شرق آسيا يوم 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى مقتل أكثر من 300 ألف شخص وإحداث دمار هائل في المنطقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة