محكمة ألمانية تعيد محاكمة منير المتصدق   
الخميس 1425/1/13 هـ - الموافق 4/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منير المتصدق (الفرنسية)
نقضت محكمة الاستئناف الفدرالية الألمانية قرار إدانة المغربي منير المتصدق، المحكوم عليه الوحيد في قضية هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وجاء في قرار المحكمة أن القضية "تعاد إلى لجنة قضائية في محكمة هامبورغ من أجل إجراء محاكمة واتخاذ قرار جديد".
وصدر حكم على المتصدق بالسجن 15 عاما في فبراير/ شباط عام 2003 لإدانته بتهمة التآمر بقتل نحو 3000 لقوا حتفهم في هجمات سبتمبر، والانتماء لخلية ألمانية لتنظيم القاعدة تقول السلطات الأميركية إنها قادت الهجمات.

ونفى المتصدق (29 عاما) الذي يدرس الهندسة الإلكترونية في هامبورغ التهمة الموجهة إليه، وطلب محاموه محكمة الاستئناف بتبرئته أو إعادة محاكمته بدعوى أن المتصدق أدين بالخطأ لأن واشنطن رفضت السماح للمحكمة بالاستماع لشهادة رمزي بن الشيبة، الذي يعتبر همزة الاتصال بين خلية هامبورغ وتنظيم القاعدة والمعتقل حاليا في الولايات المتحدة.

واعتقل بن الشيبة في باكستان في ذكرى مرور عام على هجمات سبتمبر، ويعتقد محامو المتصدق أن هناك أملا في إعادة فتح القضية بسبب ظهور دليل جديد ساهم في الإفراج عن رجل مغربي اتهم بذات التهمة التي اتهم بها المتصدق.

وقدم رجال المباحث الألمان دليلا جديدا في قضية عبد الغني مزودي الشهر الماضي، ولكن لم يفصح عن ماهية الدليل الذي يمكن أن يبرئ الشخصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة