معسكر الخيام اللبناني يحتفل بذكرى تحرير معتقليه   
السبت 1429/5/20 هـ - الموافق 24/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:20 (مكة المكرمة)، 7:20 (غرينتش)
جانب من عوائل الأسرى في الاحتفال (الجزيرة نت)
 
نيقولا طعمة-لبنان
 
في احتفال أقامته في باحة معتقل الخيام جنوب لبنان الجمعة، أحيت الجمعية اللبنانية للأسرى والمحررين الذكرى التاسعة لتحرير أسرى معتقل الخيام.
 
والخيام ضمّ المعتقل الشهير الذي اعتمدته إسرائيل عقب اجتياح عام 1982، ومورست فيه أبشع أنواع التعذيب بحق المقاومين اللبنانيين.
 
وحضر الاحتفال مسؤول وحدة العمل الاجتماعي في حزب الله الشيخ عبد الكريم عبيد، ورئيس الجمعية اللبنانية للأسرى والمحررين الشيخ عطا الله حمود، وعوائل شهداء وأسرى الوعد الصادق، وعائلتا الأسيرين نسيم نسر وسمير القنطار، وعوائل الأسرى المحررين.
 
وتخلّلت الاحتفال أناشيد ولقاءات مع أسرى وأسيرات حرروا في ذلك اليوم.
 
وأطلقت في الهواء بالونات تحمل صور الأسرى وصور الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، كتب عليها "نحن قوم لا نترك أسرانا في السجون". كما قامت عوائل أسرى الوعد الصادق بإطلاق حريّة عدد من الطيور في الهواء، وقاموا بجولة ميدانية داخل المعتقل.
 
وسلم مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، دروعا تقديرية للأسيرين المحررين ماهر حمدان وأيمن الأيس. وتستعد مناطق الجنوب لإحياء هذه المناسبة عبر احتفالات إنشادية، ومهرجانات، وأنشطة فنيّة، وندوات سياسية.
 
وأكد الشيخ قاووق الذي تحدث في المناسبة، أن الفرحة بالسيادة لا تكتمل طالما هناك أسرى في السجون الإسرائيلية. وقال للجزيرة نت إن "قضيّة الأسرى والمعتقلين هي على رأس أولويات المقاومة". وتحدّث المحرر الشيخ عبد الكريم عبيد مطالبا بالحرية لجميع الأسرى والمعتقلين.
 
من جهته أوضح بسام القنطار، شقيق أقدم أسير لبناني في المعتقلات الإسرائيلية للجزيرة نت أن "معتقل الخيام معروف باحتجاز مئات من اللبنانيين الذين اعتقلوا من قبل إسرائيل وأعوانها، وعذّبوا، خلال ثمانية عشر عاما من الاعتقال في السجن، وانتهى اعتقالهم بتحرير الجنوب عام 2000".
 
وذكر أنه جرى تحويل المعتقل إلى متحف عقب الانسحاب الإسرائيلي ليكون شاهدا على ما ارتكبته إسرائيل من فظائع بحق الأبرياء، وسكّان الأرض. ودمّر المعتقل-المتحف خلال حرب 2006.
 
وتستعد مناطق الجنوب لإحياء هذه المناسبة عبر احتفالات إنشادية، ومهرجانات وأنشطة فنيّة، وندوات سياسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة