عشرات القتلى بغارات للتحالف والنظام بالرقة   
الأربعاء 2/3/1436 هـ - الموافق 24/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:40 (مكة المكرمة)، 6:40 (غرينتش)

شهدت مدينة الرقة بشمال شرق سوريا غارات مزدوجة من قبل التحالف الدولي والنظام السوري، تم خلالها استهداف مدارس ومساجد وتجمعات لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية. بينما يتواصل القصف والقتال بأحياء دمشق وريفها ومناطق عدة.

وقال مراسل الجزيرة إن طيران التحالف الدولي شن أمس الثلاثاء غارات على مواقع تنظيم الدولة في مدينة الرقة، حيث استهدفت الغارات المنطقة القريبة من المستشفى الأهلي ومنطقة البانوراما.

وجاءت تلك الغارات عقب قصف لطائرات النظام السوري استهدف مدارس ومساجد في المدينة ما أدى إلى مقتل 26 شخصا على الأقل بينهم أطفال وجرح عشرات آخرين.

وأفاد ناشطون بأن غارات التحالف امتدت أيضا لتشمل آبار كبيبة النفطية شمال مدينة الشدادي في دير الزور، وكذلك آبار النفط في قرى الشعيطات.

وشهدت الحسكة أمس معارك عنيفة بين تنظيم الدولة ووحدات حماية الشعب الكردية, وانتهت بانسحاب الأكراد من مزارع عامر نتيجة القصف، وفقا لناشطين.

video

جبهات عدة
وفي دمشق، تواصلت الاشتباكات في حي جوبر وسط قصف مدفعي، كما سقطت قذيفة في منطقة الميسات, بالتزامن مع انفجار عبوة ناسفة عند حاجز لقوات النظام بمنطقة برزة.

وقالت شبكة شام إن مجهولين اغتالوا المسؤول بحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) محمد قاسم طيراوية قرب منزله بمخيم اليرموك بدمشق, وأضافت أن عددا من عناصر الدفاع الوطني الموالين للنظام قتلوا وجرحوا في معارك بالمنطقة، في وقت شن فيه طيران النظام ثماني غارات على الحي.

وتمكن الثوار أمس من التصدي لمحاولات قوات النظام التقدم إلى بلدة ‫شبعا المطار في ريف دمشق، كما شنت المقاتلات الحربية غارات على الركابية ودير العصافير، في حين قتل الثوار ثلاثة من عناصر حزب الله اللبناني في القلمون.

وشهدت حلب أمس مقتل أربعة أشخاص وجرح 17 آخرين جراء الغارات على مدينة الباب، وسجل ناشطون غارات على مدينة حريتان ومنطقة الملاح وجبهة حندرات، بينما يشن الثوار حملاتهم على معاقل النظام في خان طومان وضاحية الأسد والملاح وسيفات والخالدية.

وتتجدد الغارات أيضا على مناطق في حماة مثل اللطامنة وكفرزيتا والعنكاوي والشيخ مصطفى والزكاة وعطشان، تزامنا مع معارك في عين سليمو وجورين.

كما يخوض الثوار معارك متفرقة في قرية قسطل معاف باللاذقية، بينما واصل النظام قصفه الجوي والمدفعي على مناطق كثيرة ومنها أحياء درعا البلد ومدن بصرى الشام والشيخ مسكين وإنخل وبلدة عتمان في درعا، وقرى سفوهن وخان شيخون وكنصفرة والشغر في إدلب، ومدينة الرستن وحي الوعر في حمص، وبلدتي الطيحة ومسحرة في القنيطرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة